الاحتلال يقر بمقتل ضابطين وإصابات خطرة شمالي غزة.. والمقاومة تتصدى لتوغله في محاور عدة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعلن مقتل ضابطين برتبة نقيب، وإصابة 4 عسكريين آخرين بجروح خطيرة.

أفاد مراسل الميادين الأربعاء، بأن المقاومة الفلسطينية تتصدى للتوغل الإسرائيلي على أكثر من محور في غزة، وتجهز على المزيد من الجنود والآليات.

 

وأعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، مقتل ضابطين برتبة نقيب، وإصابة 4 عسكريين آخرين بجروح خطيرة، أثناء المعارك شمالي قطاع غزة أمس الثلاثاء.

 

وبحسب بيان قوات الاحتلال الإسرائيلية فإن الضابطين هما نائب قائد فصيل في الكتيبة 9217 في لواء النقب، ونائب قائد فصيل في كتيبة “شاكيد” في لواء “جفعاتي”.

 

كما أصيب بحسب البيان ضابط قتال من كتيبة 82 من اللواء الـسابع، وجندي من كتيبة شاكيد، بجروح خطيرة في المعارك في شمالي القطاع.

 

 

ووصل عدد جنود الاحتلال القتلى بذلك إلى 48 جندياً قتيلاً منذ بدء التوغل البري في غزة، و363 جندياً منذ 7 أكتوبر، بحسب الأرقام التي يكشفها جيش الاحتلال للإعلام الإسرائيلي، على الرغم الرقابة الشديدة التي يمارسها.

 

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، أعلنت الثلاثاء، أنّها قضت على 9 جنود إسرائيليين، ودّمرت 22 آلية إسرائيلية كلياً أو جزئياً في محاور التوغل في قطاع غزة.

 

من جانبها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أنّها قصفت الحشود والآليات العسكرية في موقع “كرم أبو سالم” جنوبي قطاع غزّة بقذائف “الهاون” من العيار الثقيل.

 

ودكّت السرايا، بقذائف الهاون، جنود العدو الإسرائيلي وآلياته في محور جنوبي غربي غزة.

 

وأفاد المراسل العسكري لسرايا القدس بأنّ مقاتلي السرايا يخوضون اشتباكاتٍ ضارية مع قوات العدو الإسرائيلي المتوغلة في منطقة السلاطين، غربي بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

لإخفاقه وتخوفه من التطورات.. الاحتلال يستعجل إنهاء عملياته جنوبي قطاع غزة

مصدر في المقاومة الفلسطينية يؤكد أنّ التخوف من تطور الوضع الأمني في المنطقة الشمالية مع …

آخر الأخبار