قنص واستهداف آليات.. المقاومة الفلسطينية تشتبك مع الاحتلال في غزة وتدك “تل أبيب”

المقاومة الفلسطينية تواصل استهداف الآليات ىالعسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي وتحشيداته العسكرية، عند عدة محاور، وتتصدى للقوات المتوغلة.

استهدفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، دبابتين إسرائيليتين شمالي بيت حانون، ودبابتين أخريين غربي مدينة غزة، بقذائف “الياسين 105”.

 

وغربي غزة أيضاً، استهدفت كتائب القسام دبابتين إسرائيليتين بقذيفة “الياسين 105” وقذيفة “تاندوم”، وأعلنت تدمير دبابة باستخدام “الياسين 105”.

 

ودمّرت كتائب القسام أيضاً ناقلة جند تابعة للاحتلال الإسرائيلي غربي مدينة غزة بقذيفة “الياسين 105″، حيث احترقت بالكامل.

 

كذلك، استهدفت كتائب القسام 4 آليات إسرائيلية، في محور شمالي غربي مدينة غزة، بقذائف “الياسين 105″، بينما استهدفت قواتِ الاحتلال المتوغلة عند محور جنوبي غزة، بقذائف “الهاون” من العيار الثقيل.

 

وفي شمالي بيت حانون، تمكّن مقاومو القسام من استهداف قوة إسرائيلية خاصة متحصّنة في مبنى بقذيفة “TBG”، وهي قذيفة صاروخية “فراغية”، مخصصة للتحصينات وقتل الأفراد، وتُطلق من قاذف محمول.

 

كما قنصت كتائب القسام جندياً إسرائيلياً شمالي بيت حانون، مصيبةً إياه إصابةً مباشرةً، بينما دكّت قواتِ الاحتلال المتوغلة شرقي جحر الديك بقذائف “الهاون” من العيار الثقيل.

 

وقصفت “تل أبيب” برشقة صاروخية، رداً على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع غزة.

بدورها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، خوض مقاوميها اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال، في محيط مجمع الشفاء الطبي وحي النصر ومحاور التقدم، غربي وجنوبي غزة.

 

وقصف المقاومون بقذائف “الهاون الـ60” التحشيدات العسكرية الإسرائيلية وجنود الاحتلال أثناء التوغل في تل الهوى جنوبي غربي غزة، وحي النصر شمالي غربي غزة، بينما استهدفوا الآليات الإسرائيلية المتوغلة في أرض أبو عريبان، جنوبي حي الزيتون، برشقة “صواريخ 107”.

 

كذلك، قصفت سرايا القدس جنود الاحتلال وآلياته المتوغلة في “شارع 10″، جنوبي غزة بقذائف “الهاون” الـ60″.

 

وفي شمالي غربي غزة، قصفت بقذائف “الهاون” التحشيدات العسكرية المتوغلة في محيط مصنع النسيج، قرب نادي الفروسية.

 

وقصفت سرايا القدس أيضاً التحشيدات والآليات العسكرية التابعة للاحتلال في موقع “كرم أبو سالم” وقاعدة “أميتاي”، برشقات صاروخية.

 

كما استهدفت كلاً من “تل أبيب” و”سديروت” برشقات صاروخية، رداً على مجازر الاحتلال بحق المدنيين في القطاع.

 

 

من جهتهم، خاض مقاومو كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اشتباكات مع قوات الاحتلال على عدة محاور،  في مدينة غزة وشماليها.

 

والاثنين، أكد الناطق باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، أنّ المقاومين يواصلون التصدي لقوات الاحتلال الإسرائيلي، كاشفاً تدمير 20 آليةً عسكريةً إسرائيليةً، خلال الساعات الـ48 الماضية، تدميراً كلياً أو جزئياً.

 

وشدد أبو عبيدة على أنّ مقاومي القسام “يفجّرون دبابات الاحتلال ومدرّعاته، ويدكّون حشوده بقذائف الهاون”، متابعاً أنّ قوات الاحتلال ستبقى “تحت ضربات مجاهدينا في كل خطوة تخطوها”.

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

خطّة سموتريتش لتعزيز سيطرة “إسرائيل” على الضفّة: ضمّ دون إزعاج دولي

صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية كشف تعن مقطع مصوّر لوزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش يُفصح فيه …

آخر الأخبار