الاحتلال يقصف غزة بـ 18 ألف طن من المتفجرات في 24 يومًا

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، إن الاحتلال الإسرائيلي قصف غزة بـ 18 ألف طن من المتفجرات، توازي حجم القنبلة النووية التي ألقيت على هيروشيما مرة ونصف المرة.

 

وأكد معروف -في مؤتمر صحفي مساء الاثنين بغزة، حول حصيلة وآثار العدوان الإسرائيلي النازي المستمر على قطاع غزة لليوم 24 توالياً- أن الاحتلال 908 مجزرة بحق العائلات الفلسطينية راح ضحيتها آلاف الشهداء، فيما ارتقى 35 صحفياً و124 من الكوادر الطبية و18 من طواقم الإنقاذ من الدفاع المدني منذ بدء العدوان في 7 أكتوبر الجاري.

 

واستهل مؤتمره بتذكير الاحتلال النازي ببعض ضحايا مجازره، وقتله أطفالاً رضّع، منهم: الشهيدة الرضيعة/ بدر أبو حبيب (3 شهور)، الشهيدة الرضيعة/ سلامة أبو عطيوي (8 شهور)، الشهيدة الرضيعة/ إليانا مخيمر (8 شهور)، الشهيدة الرضيعة/ بلال صبح (شهر واحد)، الشهيدة الرضيعة/ حور المملوك (شهر واحد)*

 

وأشار إلى أن الاحتلال ارتكب جرائم بحق العديد من العائلات، منها: عائلة ملكة (17 شهيداً)، عائلة بركة (18 شهيداً)، عائلة غباين (19 شهيداً)، عائلة زنون (18 شهيداً)، عائلة الكرد (20 شهيداً).

 

وأكد أن عدد الشهداء جراء العدوان المستمر على قطاع غزة ارتفع إلى 8306 شهداء منهم 3457 طفلاً و2136 سيدة وفتاة، فيما بلغ عدد الإصابات التي وصلت مستشفيات القطاع 21048 إصابة.

 

وقال: العالم الذي كان يتداعى أمام ضحايا الكوارث الطبيعية من الفيضانات والزلازل، يصمت اليوم أمام جرائم الاحتلال التي يرتكبها في غزة.

 

وشدد الحديث عن زيادة عدد الشاحنات هو محاولة ترميم لآلية فاشلة أساساً؛ لأن العدد المحدود الذي يدخل منها لا يلبي احتياجات الإغاثة الإنسانية العاجلة في ظل الارتهان لاشتراطات الاحتلال.

 

وحذر بأن المستشفيات تواجه واقعاً كارثياً؛ ولا يكتفي الاحتلال بذلك، فيزيد من تهديده وقصفه في محيط مستشفى القدس ويرفع وتيرة تهديداته ضد مستشفى الشفاء، تزامناً مع قصفه المستشفى التركي جنوب مدينة غزة؛ بالرغم من أنها تمثل مبان محمية وفق القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.

 

وذكر أن الاحتلال ارتكب صباح اليوم جريمة أمام مرأى العالم، استهدف فيها بالقصف المدفعي سيارتين مدنيتين على شارع صلاح الدين لا تشكلان أي خطر، استشهد فيها عدد من المواطنين.

 

وأكد أن أكثر من 200 ألف وحدة تضررت، منها قرابة 32.500 وحدة سكنية هدمت كليًا وغير صالحة للسكن، وما زالت هذه الإحصائيات غير مكتملة بسبب شدة القصف على القطاع.

 

وأشار إلى أن الاحتلال دمّر 85 مقراً حكومياً وعشرات المرافق العامة والخدماتية وألحق فيها الضرر الكبير، فيما تعرّضت 203 مدرسة لأضرار متنوعة، منها 45 مدرسة خرجت عن الخدمة.

 

كما أشار إلى أن الاحتلال يواصل استهدافه للكنائس والمساجد حيث هدم كليا 47 مسجداً و102 مسجد تضرروا بشكل جزئي إضافة لأضرار متنوعة في 3 كنائس.

 

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

فك شيفرة الممر البحري في غزة: مساعدات استراتيجية أم طموحات جيوسياسية؟

سوات دلغن إن مبادرة “الممر البحري” التي تقودها الولايات المتحدة في غزة، رغم تقديمها على …

آخر الأخبار