كمائن والتحامات .. القسام تستهدف 9 آليات للاحتلال وتتصدى لتوغلات 25 يومًا للعدوان على غزة .. شهداء جدد بقصف منازل وتجمعات

دخلت محرقة قوات الاحتلال الصهيوني، في قطاع غزة، يومها الـ 25، بشن الطائرات المعادية عشرات الغارات وقصفت المزيد من المنازل على رؤوس ساكنيها، واستهداف المستشفيات ، مع قصف مدفعي لا يتوقف؛ ليرتقي المزيد من الشهداء والجرحى.

 

وأفاد مراسلنا، أن قوات الاحتلال الصهيوني شنت بعد منتصف الليل المزيد من الغارات مع استمرر القصف المدفعي العنيف على الأطراف الشرقية للقطاع.

 

وذكرتت مصادر محلية بارتقاء 11 شهيدا وإصابة 25 إلى جانب عدد من المفقودين باستهداف طائرات الاحتلال منزل لعائلة حبيب في شارع النديم بحي الزيتون بغزة.

 

ووصلت إصابات إلى المستشفى الإندونيسي جراء القصف المدفعي الإسرائيلي شمال قطاع غزة.

 

 

ودمرت قوات الاحتلال مسجدا في بيت لاهيا، وخلفت دمارا كبيرا بالمنطقة.

 

 

وذكرت مصادر طبية أن عددا من الأطفال استشهدوا وأصيب آخرون بقصف الاحتلال منزلا في رفح.

 

 

وقالت قناة الأقصى: إن 6 شهداء وصلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، بعدما قصفت طائرات الاحتلال منزلاً في بلدة الزوايدة.

 

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات محيط المستشفى الإندونيسي شمال القطاع.

 

 

كما تواصلت غارات الاحتلال على حي تل الهوى بغزة.

 

 

كما قصفت طائرات الاحتلال شققا سكنية بأبراج الشيخ زايد شمال قطاع غزة.

 

 

وقصفت طائرات الاحتلال عمارة سكنية في شارع النديم بحي الزيتون في غزة.

 

ونفذت قصفا مدفعيا محيط مستشفى غزة الأوروبي في خانيونس.

 

حصيلة إجمالية

 

ومساء الاثنين، قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، إن الاحتلال الإسرائيلي قصف غزة بـ 18 ألف طن من المتفجرات، توازي حجم القنبلة النووية التي ألقيت على هيروشيما مرة ونصف المرة.

 

وأكد معروف -في مؤتمر صحفي- أن الاحتلال 908 مجزرة بحق العائلات الفلسطينية راح ضحيتها آلاف الشهداء، فيما ارتقى 35 صحفياً و124 من الكوادر الطبية و18 من طواقم الإنقاذ من الدفاع المدني منذ بدء العدوان في 7 أكتوبر الجاري.

 

وأشار إلى أن عدد الشهداء جراء العدوان المستمر على قطاع غزة ارتفع إلى 8306 شهداء منهم 3457 طفلاً و2136 سيدة وفتاة، فيما بلغ عدد الإصابات التي وصلت مستشفيات القطاع 21048 إصابة.

 

 

واصلت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، التصدي للتوغلات الإسرائيلية المحدودة في عدة محاور من قطاع غزة، عبر كمائن واشتباكات والتحامات مباشرة، استهدفت خلالها عدة آليات بقذائف الياسين.

 

وقالت كتائب القسام، بعد منتصف الليل: إن مجاهديها استهدفوا آليات للاحتلال الصهيوني بقذائف الياسين 105، في إطار التصدي للقوات المتوغلة من محورين بغزة.

 

وذكرت في بلاغ عسكري أن مجاهديها التحموا بقوات العدو المتوغلة في محور جنوب غزة ويشتبكون معها بالأسلحة الرشاشة واستهدفوا 4 آليات بقذائف “الياسين 105” والعبوات الناسفة.

 

وأضافت في بلاغ آخر، أن مجاهديها استهدفوا دبابة وجرافة صهيونيتين في محور شمال غرب غزة بقذيفتي “الياسين 105”.

 

وفي بلاغ صباح اليوم، أعلنت كتائب القسام أن مجاهديها فتحوا النار من أحد الكمائن باتجاه الآليات المتوغلة غرب التوام شمال القطاع وخاضوا اشتباكات واستهدفوا 3 آليات صهيونية بقذائف “الياسين 105”.

 

كما استهدفت كتائب القسام قوة راجلة صهيونية قرب معبر كرم أبو سالم بقذائف الهاون.

 

ومساء الاثنين، أعلنت كتائب القسام، أنها تخوض اشتباكا مسلحة مع قوات الاحتلال المتوغلة شمال غرب غزة.

 

وقالت كتائب القسام في بيان مقتضب الساعة 18:06 بالتوقيت المحلي، إن مقاتليها يخوضون اشتباكات مسلحة بالاسلحة الرشاشة وقذائف “الياسين 105” مع قوات الاحتلال شمال غرب غزة.

 

وكانت كتائب القسام في الساعة 16:45 بالتوقيت المحلي، ذكرت أنها قصفت آليات الاحتلال المتوغلة شمال غرب بيت لاهيا (شمال القطاع) بقذائف الهاون.

 

وأضافت أن “مجاهديها باغتوا قوات الاحتلال المتوغلة شمال غرب بيت لاهيا، وهاجموها بقذائف “الياسين 105” والأسلحة الرشاشة تحت غطاء من أسلحة القنص.

 

وكانت دبابات الاحتلال قطعت شارع صلاح الدين جنوب شرق مدينة غزة، بعد أن توغلت فجرا إلى منطقة مكشوفة تفصل غزة عن المحافظة الوسطى، قبل أن تجبرها المقاومة على التراجع نحو السلك العازل.

 

وأعلنت كتائب “القسام، أنها استهداف ناقلة جند إسرائيلية “متوغلة” في حي الزيتون شرقي قطاع غزة.

 

وقالت القسام في بيان ” كتائب القسام تستهدف ناقلة جند صهيونية متوغلة شرق حي الزيتون بقذيفة الياسين 105″.

 

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

فك شيفرة الممر البحري في غزة: مساعدات استراتيجية أم طموحات جيوسياسية؟

سوات دلغن إن مبادرة “الممر البحري” التي تقودها الولايات المتحدة في غزة، رغم تقديمها على …

آخر الأخبار