هل بدأت حكومة المستوطنين التحضير لإقامة الهيكل المزعوم؟!

كشف تحقيق لقناة عبرية الليلة الماضية، عن تورط حكومة العدو في خطوات التحضير لإقامة “الهيكل الثالث” مكان مسجد قبة الصخرة في باحات المسجد الأقصى.

وجاء في التحقيق الذي نشرته القناة “12” العبرية، أن مدير عام وزارة شؤون القدس في حكومة الاحتلال أشرف مباشرة على جلب 4 عجول “حمراء” قبل أسابيع وذلك تمهيداً لحرقها على جبل الزيتون المقابل للمسجد الأقصى إيذاناً ببدء طقوس إقامة الهيكل الثالث.

وبين التحقيق أنه جرى اختيار العجول الأربعة من عدة مزارع في الولايات المتحدة ضمن مواصفات خاصة تنص عليها الكتب اليهودية، حيث جرى جلب العجول بالطائرة وليس عبر البواخر كما هو متعارف عليه ويبلغ عمرها حوالي العام ونصف حيث تنص الكتب الدينية اليهودية على ضرورة أن تكمل العجول عامها الثاني تمهيداً لحرقها وذر رمادها قبالة المسجد الأقصى.

وأشارت القناة إلى أنه وفي اللحظة التي يتم فيها ذر رماد البقرة على الجبل المذكور فسيكسر الحاجز الذي يمنع آلاف اليهود من اقتحام المسجد الاقصى ومنها اليهود المتدينون من طائفة “الحريديم”.

وقالت القناة إن حكومة الاحتلال ضالعة في تمويل مشروع استيراد العجول وتربيتها حيث رصدت ميزانية بالملايين لهذه الغاية.

في حين أقام المستوطنون في مستوطنة “شيلو” شمالي رام الله مهرجاناً مؤخراً والذي يحاكي بناء الهيكل الثالث على أنقاض مسجد قبة الصخرة، حيث اشتمل المهرجان على فقرة حرق بقرة حمراء قبيل البدء ببناء الهيكل.

ولفت التقرير إلى أن أشهر معدودة تفصلنا عن حرق العجول، حيث قالت وزارة شؤون القدس في تعقيبها على التقرير بأنه عار عن الصحة وأن استيراد العجول تم بالطرق القانونية وبدون أدنى علاقة باقتراب إقامة الهيكل وظهور السيد المسيح.

 

 

 

 

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

خطّة سموتريتش لتعزيز سيطرة “إسرائيل” على الضفّة: ضمّ دون إزعاج دولي

صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية كشف تعن مقطع مصوّر لوزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش يُفصح فيه …

آخر الأخبار