الاخ ابو حازم يشارك في اللقاء الذي عقده قادة وممثلي فصائل الثورة الفلسطينية

 (مجلة فتح العدد – 761)

عقد قادة فصائل المقاومة الفلسطينية لقاءاً يوم الخميس الموافق 7/6/2023. في مقر المجلس الوطني الفلسطيني في دمشق، وذلك إسناداً لأهالي مخيم جنين، وقد شارك في هذا اللقاء الاخ ابو حازم الامين العام لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة و عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي نافذ عزام القادم من غزة.

كما شارك في اللقاء الاخوة ابو اياد ابو زهرة وابو فراس قبلاوي وأبو فراس مسعود اعضاء اللجنة المركزية. وعدد من الاخوة اعضاء المجلس الثوري للحركة.

وقد تحدث في اللقاء الاخوة والرفاق قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية، حيث اجمعوا على صمود المقاومة الفلسطينية الأسطوري وتلاحم شعبنا الفلسطيني معها وخاصة أهلنا في جنين ومخيمها.

وأشاد المجتمعون بصمود المقاومة الفلسطينية وإفشالها مخططات العدو التي كانت تهدف القضاء على المقاومة، مشددين على ضرورة تعميم تجربة جنين في العمل المقاوم إلى كل مدن وقرى ومخيمات الضفة الفلسطينية.

وأثنى المجتمعون على وحدة الشعب الفلسطيني والتفافه حول خيار المقاومة لمواجهة المحتل الصهيوني، مؤكدين أن العدوهُزم على أبواب مخيم جنين، رغم كل ما حشده من قوى وعتاد عسكري ضد أبناء المخيم ، حيث استطاع  شباب المقاومة اجبار قوات العدو على الانسحاب قبل أن تحقق أياً من الأهداف التي أعلنها رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو للنيل من المقاومة وضرب الحاضنة الشعبية للمقاومة في المخيم.

وشدد المجتمعون على أن أهمية اجتماع اليوم في دمشق أنه يبعث رسالة للشعب الفلسطيني ولقوى المقاومة في الداخل المحتل، أن دول وقوى محور المقاومة تفخر  وتعتز بالبطولات التي قدمها الشباب الفلسطيني، وأن انتصار مخيم جنين هو استكمال لانتصارات متتالية حققتها المقاومة الفلسطينية في سيف القدس، ووحدة الساحات، وثأر الأحرار.

وأوضح الأخ ابو حازم الامين العام لحركة فتح الانتفاضة، في تصريحات عدة لبعص وسائل الاعلام، أن «أهمية هذا الاجتماع في دمشق تكمن في حضور أمين سر المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي القادم من غزة، وهو ما يمثل رسالة باسم كل الفصائل والقوى الفلسطينية وكل أبناء الشعب الفلسطيني في سوريا وفي الشتات بأن هذا الترابط القائم بين شعبنا في الداخل والخارج يتكامل بكل أشكال النضال  وكل الأدوار».

وأضاف الاخ ابو حازم : «إذا اضطلعت جنين اليوم بالدور لتشكل ملحمة بطولية بعد معارك «سيف القدس» و«وحدة الساحات» و«ثأر الأحرار» و«بأس جنين» فإننا نؤكد بأن الشعب الفلسطيني وقواه الحية في الخارج تتأهب للاضطلاع بدورها لتتكامل مع الدور الذي تضطلع به قوى المقاومة في الداخل.

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

تعزية بمناضل أصيل

الدكتور عادل سمارة (مجلة فتح العدد – 76) لنتذكر المناضل الراحل خالد السكجي وقد غادرنا …

آخر الأخبار