الأخ أبو حازم يتلقى برقيتي تهنئة بذكرى الانطلاقة من الرفيق طلال ناجي والرفيق خالد عبد المجيد:

( مجلة فتح العدد – 757 )

الأخ زياد الصغير أبو حازم

أمين عام حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح_ الانتفاضة

تحية نضالية

باسمي وباسم رفاقي في المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة أتقدم إليكم باسمي تحيات الفخر والنضال بمسيرتكم الثورية التي عبرت عن تضحيات شعبنا والتي تجسدت في مواقفكم المبدأية والثورية بالحفاظ على بالمبادئ التي انطلقت من أجلها حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، فكنتم الأوفياء لدماء الشهداء.

إننا ومن موقع النضال المشترك كحركة تحرر وطني نؤكد على أهمية الاستمرار بالعمل على انجاز برنامج الوحدة الوطنية خاصة في ظل الظروف الضاغطة التي تتعرض لها قضيتنا الفلسطينية.

ودمتم شعلة للثورة والعاصفة

ومعا على طريق تحرير الأرض والإنسان

                                                                          أخوكم د. طلال ناجي

                                                                          الأمين العام

                                                                    للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

القيادة العامة

الأخ العزيز زياد الصغير «أبو حازم» المحترم

أمين عام حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح «الانتفاضة»

تحية النضال والثورة

بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، يسرنا أن نتقدم إليكم ومن خلالكم بأحر التحيات النضالية والأخوية لحركتكم الرائدة والمناضلة التي جسدت بالدم والتضحيات الجسام إرادة شعبنا العربي الفلسطيني من أجل التحرير الكامل لوطنه فلسطين كل فلسطين.

إن شعبنا العربي الفلسطيني الذي يتصدى للاحتلال الصهيوني ويجدد ثورته المعاصرة من خلال الالتزام بنهج المقاومة، ويقدم يومياً التضحيات الجسام، ولم يتوقف نضاله المجيد منذ أكثر من قرن حيث أبقى القضية الفلسطينية حية من خلال هذه الدماء الزكية الطاهرة التي سالت على ثرى فلسطين.

إن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني التي تعتز وتفتخر لمتانة وعمق العلاقة النضالية التي تربطنا معاً عبر تاريخ طويل من النضال المشترك منذ الانطلاقة والانتفاضة، والمبنية على أسس وطنية راسخة على طريق تحرير فلسطين كل فلسطين ورفض اتفاقيات أوسلو المذلة ورفض كل مشاريع التسوية التي ألحقت الضرر والخراب بقضية شعبنا وثورته العظيمة وأرضنا المباركة.

إننا نقدر عالياً ثباتكم ووقوفكم الحازم والمبدئي إلى جانب قضايا شعبنا وأمتنا العربية المجيدة وفي المقدمة منها الوقوف إلى جانب سورية قلب العروبة النابض وقلعة المقاومة الصمود.

إن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وهي تشارككم الاحتفال بهذه الذكرى، تؤكد لكم ضرورة العمل المشترك بشكل جدي وفعال، للعمل معاً لتشكيل جبهة وطنية متحدة من خلال إطلاق المبادرة لفصائل المقاومة الفلسطينية وحشد كل طاقات شعبنا الخلاقة في كافة أماكن تواجده، لحماية حقوق شعبنا الوطنية والتاريخية، والتصدي لكل المشاريع المشبوهة التي تخدم العدو الصهيوني وأدواته والمتآمرين معه كالحل الاقتصادي ومحاولة فرض الأمر الواقع الصهيوني في الأراضي المحتلة خاصة في ظل حكومة نتنياهو العنصرية المتطرفة، والتي تحاول النيل من قضيتنا الوطنية المقدسة.

مرة أخرى تقبلوا أحر التهاني بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لانطلاقتكم

ومعاً وسوياً حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا في التحرير والعودة.

 

خالد عبد المجيد

الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

دمشق 1/1

هذا وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة والمكاتب الحركية قد تلقت برقيات تهنئة بهذه المناسبة عبرت فيها عن أخلص التهاني، وأشادت بصوابية المواقف المبدئية للحركة المحافظة على الثوابت الوطنية.

عن نور الدين رديني

مدير التحرير

شاهد أيضاً

الموقف الحركي: معركة وحدة الساحات وسيف القدس.. المقاومة مستمرة

لا شك بأن معركة الخمسون ساعة أو الثلاثة أيام الأخيرة، وعلى محدودية أيامها إلا أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار