تصريح صحفي صادر عن حركة فتح الانتفاضة حول الهجوم الإيراني على الكيان الصهيوني

 

لقد جاء الرد الإيراني على هجمات الكيان الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية مناسباً في الزمان والمكان وخاصة أنه جاء على إثر الهجوم الصهيوني على قنصلية إيران في سورية، ليشكل الصفعة الهامة على وجه العدو الصهيوني إضافة إلى الصفعات الأخرى التي تلقاها العدو الصهيوني منذ السابع من أكتوبر في العام الماضي، حيث أنه تهاوت صورة الجيش الصهيوني الذي لا يقهر وأصبح جيشاً مهزوماً تحت أقدام محور المقاومة.

إننا في حركة فتح الانتفاضة نرى بأن الرد الإيراني على الغارة التي قام بها العدو الصهيوني ضد القنصلية الإيرانية بدمشق هو رد طبيعي على الجريمة التي اقترفها الكيان الصهيوني والذي اغتال من خلالها عدد من قادة الحرس الثوري الإيراني، لذلك كان لابد من عملية الوعد الصادق، كون هذا العدو لا يفهم سوى لغة الحرب التي اعتاد عليها منذ نشأته.

كما أنه يمكن القول بأن العربدة التي مارسها العدو الصهيوني في الفترة السابقة ضد أمتنا العربية بشكل عام وشعبنا الفلسطيني بشكل خاص أصبحت من الماضي، حيث أنه سوف يحسب ألف حساب للرد الذي ممكن أن يقوم به محور المقاومة، لذلك فإن الرد الإيراني جاء موجهاً ليس فقط للعدو الصهيوني بل لكل من يسانده أو يقف معه.

إننا في حركة فتح الانتفاضة نقف إلى جانب إيران الشقيقة بحقها الطبيعي في الرد على العدوان، وندعو كافة القوى الحرة في عالمنا العربي وفي العالم أجمع من الوقوف بشكل حازم إلى جانب إيران، وإلى جانب المقاومة الفلسطينية التي تخوض في هذه الأيام معركة طوفان الأقصى، وتقدم التضحيات في سبيل الحفاظ على حقها في أرضها.

إننا لمنتصرون

وإنها لثورة حتى النصر

 

اللجنة المركزية في حركة فتح الانتفاضة

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

بيان سياسي صادر عن حركة فتح الانتفاضة حول استشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ورفاقه

    لقد تلقينا نبأ استشهاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورفاقه بألم وحزن شديدين، على …

آخر الأخبار