الأخ أبو حازم يشارك في مهرجان طوفان الأحرار بيوم القدس العالمي

شارك الأخ أبو حازم الأمين العام لحركة فتح/ الانتفاضة/ في مهرجان طوفان الأحرار الذي أقيم بمناسبة يوم القدس العالمي، وذلك في مخيم اليرموك بتاريخ 5/4/2024، وحضور الأخ أبو عيسى الأمين العام المساعد للجنة المركزية، والأخوة أبو عمر المصري، وأبو فراس قبلاوي، وأبو فراس ثائر، وأبو القاسم السكجي أعضاء اللجنة المركزية، وعدد من أعضاء المجلس الثوري، وحشد كبير من أبناء وكوادر الحركة.

هذا وقد شارك في المهرجان عدد من قادة وممثلي فصائل الثورة الفلسطينية، وممثلين عن حزب البعث العربي الاشتراكي، وحزب الله، والمؤسسات الثقافية والروحية، والفعاليات الاجتماعية في المخيمات الفلسطينية، إضافة إلى حشد كبير من أبناء شعبنا السوري وأبناء المخيمات الفلسطينية.

وقد بدأ المهرجان بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، وبعد ذلك بدأ العرض التعبوي لسرايا أبناء المخيمات الفلسطينية المتواجدة في دمشق يتقدمهم حملة أعلام سورية وفلسطين وإيران، على أنغام مارشات الموسيقى العسكرية، وأسماء المدن الفلسطينية، وانتهى العرض بقسم الولاء لفلسطين حتى تحريرها من الغاصبين.

وبعد ذلك ألقيت كلمة باسم عوائل وأسر الشهداء تحدثت عن مناقب الشهداء والسير على طريقهم، إضافة إلى كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي والتي ألقاها الرفيق حسام السمان أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي والذي تحدث عن دور سورية في محور المقاومة باعتبارها قلعة المقاومين الأحرار، وأكد بأن الحرب الكونية التي شنت على سورية كان سببها الرئيس وقوف سورية إلى جانب المقاومة الفلسطينية.

بعد ذلك ألقى الحاج عمار موسوي مسؤول العلاقات العربية والدولية في حزب الله كلمة أشاد من خلالها بدور إيران في دعم وإسناد فصائل المقاومة، إضافة إلى الدماء الزكية التي قدمتها في سبيل تحرير فلسطين.

وتلاها كلمة فصائل الثورة الفلسطينية التي ألقاها الرفيق طلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية –القيادة العامة- الذي أكد على أن طوفان الأقصى هو جزء من معركة محور المقاومة، وأن شعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة هو شعب الجبارين الذي سوف يحقق الانتصار على العدو الصهيوني، وأن ما جرى في 7 أكتوبر هو مقدمة للتحرير الشامل، وأن سورية العروبة التي انتصرت على الإرهاب ستبقى عصية على  كل مخططات التآمر الاستعماري، وأن محور المقاومة الممتد من طهران إلى سورية إلى حزب الله لبنان، إلى الحشد الشعبي في العراق، إلى أنصار الله في اليمن سوف يشكلون السد المنيع على مشاريع التوسع الصهيوني وأطماع الاستعمار الغربي.

وانتهى العرض بالعهد على استكمال مسيرة النضال والمقاومة حتى تحرير آخر شبر من تراب فلسطين.

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

حركة فتح الانتفاضة تشارك في لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في دمشق

شاركت حركة فتح الانتفاضة بوفد ضم الأخوة أبو عمر المصري، أبو فراس قبلاوي، أبو فراس …

آخر الأخبار