تصريح صحفي صادر عن اللجنة المركزية لحركة فتح/ الانتفاضة

 

 

 

إننا في حركة فتح الانتفاضة نثمن عالياً الخطوة التي اتخذتها حكومة البرازيل بطرد السفير الصهيوني من أراضيها على خلفية المجازر التي ترتكبها بلاده بحق أبناء الشعب الفلسطيني، ونعتبر تلك الخطوة بمثابة الرد الواضح والمباشر على ما يقوم به العدو الصهيوني من عمليات إبادة جماعية ضد الفلسطينيين الذين يقاومون الاحتلال، ويعملون على انتزاع حقوقهم الوطنية بالعودة وتحرير فلسطين.

كما أننا نحيي موقف رئيس البرازيل واسيلفا الذي قال إن ما يجري في قطاع غزة لم يحدث في أي مرحلة من التاريخ، وذاك ما اعتمدنا عليه منذ زمن طويل بمواقفه الرئيس واسيلفا، الداعم للشعب الفلسطيني ولحقوقه الوطنية.

كما أننا نطالب الدول العربية والإسلامية أن تحذو حذو البرازيل في طرد السفير الصهيوني من بلادها وإغلاق السفارات الصهيونية، ووقف التعامل بكافة أشكاله مع العدو الصهيوني، لأن دمنا الفلسطيني يستحق من الجميع بذل كافة الجهود من أجل وقف الحرب المعلنة على أبناء شعبنا الفلسطيني والوقوف إلى جانبه في معركته المحقة ضد الاحتلال الصهيوني .

إننا نحيي الموقف البرازيلي ونعتبره موقفاً متقدماً على صعيد الصراع مع الكيان الصهيوني ونهيب بجميع الدول الحرة أن تتخذ من الموقف البرازيلي قدوة تقتدي به من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم.

 

واتها لثورة حتى النصر

 

 

اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة

20/2/ 2024

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

تعزية بمناضل أصيل

الدكتور عادل سمارة (مجلة فتح العدد – 76) لنتذكر المناضل الراحل خالد السكجي وقد غادرنا …

آخر الأخبار