“جيش” الاحتلال: 489 قتيلاً منذ بدء الحرب على غزة.. ونحو 2000 جريح

موقع الناطق باسم “جيش” الاحتلال، يعلن ارتفاع حصيلة قتلى “الجيش” منذ بدء الحرب على غزة إلى 489، فيما بلغ عدد القتلى منذ بدء العملية البرية 156.

ارتفعت حصيلة قتلى “الجيش” الإسرائيلي منذ بدء الحرب على غزة إلى 489، فيما بلغ عدد القتلى منذ بدء العملية البرية 156، وذلك بحسب موقع الناطق باسم “جيش” الاحتلال.

 

ووفق الموقع، بلغ عدد جرحى “الجيش” منذ بدء الحرب 1998 مصاب، بينهم 325 إصابة خطيرة.

 

أما منذ بدء الهجوم البري على القطاع، فوصل عدد الجرحى إلى 817 مصاب، بينهم 193 إصابة خطيرة.

 

 

ويشكّل الضباط 27% من قتلى “الجيش” الإسرائيلي. وسقط حتى الآن 3 قادة ألوية و4 قادة كتائب، وغيرهم من الضباط الكبار، وفقاً لوسائل إعلام إسرائيلية.

 

كذلك، أورد الإعلام الإسرائيلي أنّ “لواء ناحال فقد كل قيادته تقريباً”، بينما “تعرّضت الكتيبة 13 التابعة للواء غولاني لضربة قاسية” أيضاً.

 

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نائب رئيس الأركان السابق، يائير غولان، قوله إنّ “جنودنا يُقتلون في غزة دون إنجازات أو حتى أهداف واضحة للحرب”.

 

 

وأمس الأحد، أقرّ “الجيش” الإسرائيلي بمقتل 15 جندياً وضابطاً في صفوفه، خلال 24 ساعةً فقط، بالتزامن مع استمرار المعارك بين قوات الاحتلال الإسرائيلية والمقاومة الفلسطينية عند أكثر من محور في القطاع.

 

ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية، حصيلة قتلى “جيش” الاحتلال يوم السبت، بـ”المأساة الأكبر، ومن الأمور الأشد فظاعةً خلال الحرب”، منذ بدء المعارك البرية في القطاع.

 

وتفرض المؤسسة العسكرية الإسرائيلية رقابةً مشددةً على نشر أعداد القتلى والمصابين من “الجيش”، في محاولة لإخفاء خسائرها الفادحة التي تكبّدها إياها المقاومة الفلسطينية.

 

إلّا أنّ البيانات الدقيقة، التي تصدرها المقاومة الفلسطينية والمقاطع التي توثّق استهدافاتها، تثبت حجم الخسائر الكبير لدى القوات المتوغلة.

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

لواء احتياط: “إسرائيل” أمام كارثة لم تشهدها من قبل.. والمخرج الوحيد هو وقف الحرب

اللواء احتياط في “جيش” الاحتلال إسحاق بريك يؤكد أن أعضاء “كابينت” الحرب هم المسؤولون عن …

آخر الأخبار