“لوموند” الفرنسية: الصور تنفي أن مستشفى الشفاء كان مركزا لقيادة لحماس

 

قالت صحيفة “لوموند” الفرنسية إنها قامت بتحليل مقاطع فيديو بثها الجيش الإسرائيلي منذ احتلاله مبنى مستشفى الشفاء بغزة، والتي أظهرت وجود نفق، ولكنه ليس بالحجم الذي يجعله مركزا عملياتيا واسعا لحركة المقاومة الإسلامية – حماس، كما قدمته القوات المسلحة الإسرائيلية.

 

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن المتحدث باسم القوات المسلحة الإسرائيلية يظهر وهو يتجول عبر نفق، ويشير إلى مطبخ أو مرحاض أو غرفة صغيرة فارغة، في مقاطع فيديو يزعم أنها تثبت وجود مركز عمليات ضخم تحت الأرض تستعمله حماس تحت مجمع المستشفى.

 

وبفضل التسلسل غير المحرر لمقاطع الفيديو هذه، تمكنت “لوموند” من إعادة بناء خرائط هذا الممر تحت الأرض، الذي يبلغ طوله حوالي 130 مترا، وقالت “إننا نلاحظ ترتيبات هناك ولكنها لا ترقى إلى مستوى مركز عملياتي وإستراتيجي، ولا إلى مخبأ كبير للأسلحة” كما يزعم الجيش الإسرائيلي.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي كان قد اتهم حماس سابقا بأنها تتخذ مركز قيادة من تحت مجمع مستشفى الشفاء عارضا صورا ثلاثية البعاد لمركز به 5 قاعات اجتماع قبل اقتحامه للمجمع بعدة أيام، ولكن الصور التي بثها لا تشبه النفق الذي استعرضه.

 

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

مواقف متباينة: كيف تفاعل القادة الأفارقة مع الحرب في غزة؟

(د. محمد سلامي -عن إنترريجونال للتحليلات الاستراتيجية) قوبل الهجوم الذي شنته حماس على إسرائيل في …

آخر الأخبار