“البنتاغون”: 55 هجوماً ضد قوات أميركية في العراق وسوريا خلال شهر

وزارة الدفاع الأميركية، “البنتاغون”، تعلن أنّ قوات أميركية متمركزة في العراق وسوريا تعرضت لـ55 هجوماً خلال الشهر الماضي، الأمر الذي أدى إلى إصابة عشرات الجنود الأميركيين بجروح.

تعرّضت قوات أميركية متمركزة في العراق وسوريا لـ55 هجوماً خلال شهر، الأمر الذي أدى إلى إصابة عشرات الجنود الأميركيين، بحسب ما أعلن “البنتاغون” الثلاثاء.

 

وقالت سابرينا سينغ، نائبة المتحدث باسم “البنتاغون” للصحافيين، إنّه “منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر حتى اليوم رصدنا 55 هجوماً على القوات الأميركية”.

 

وأضافت أنّ “27 هجوماً وقعت على قوات أميركية في العراق، و28 هجوماً في سوريا”، مشيرةً إلى إصابة 59 أميركياً.

 

وتـأتي زيادة الهجمات على القوات الأميركية تضامناً مع غزة في معركة “طوفان الأقصى”، ورداً على العدوان الإسرائيلي العنيف المتواصل على قطاع غزة، والذي أسفر عن استشهاد أكثر من 11 ألفاً و320 شخصاً.

 

وتثير جرائم الاحتلال ومجازره بحق المدنيين غضباً عارماً في الشرق الأوسط، وأعطت زخماً لاستهداف القواعد الأميركية من جانب فصائل المقاومة الموجودة في المنطقة.

 

ويتمركز نحو 2500 جندي أميركي في العراق، ونحو 900 جندي في سوريا.

 

ويوم أمس، أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق استهداف قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل كونيكو النفطي في سوريا، رداً على جرائم الاحتلال في غزة.

 

ويوم الاثنين، تعرّضت القاعدة الأميركية في مطار “خراب الجير” في ريف الحسكة لاستهداف بطائرة مسيّرة، كما سُمع دوي عدّة انفجارات داخل قاعدة حقل العمر النفطي الأميركية في ريف دير الزور، شرقي سوريا.

 

يأتي ذلك بعد سلسلة من عمليات الاستهداف لقواعد أميركية في سوريا، ليل الأحد، إذ أفادت مصادر للميادين بأنّ قصفاً بالصواريخ استهدف القاعدة الأميركية في حقل “كونيكو” للغاز، شمالي شرقي سوريا.

عن علي محمد

مدير التحرير

شاهد أيضاً

السيد خامنئي: شعور الغرب بخطر انهيار “إسرائيل” دفعهم للمسارعة إلى جولاتهم التضامنية

قال قائد الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران، السيد علي خامنئي، إنّ الأميركيين عملياً هم من …

آخر الأخبار