Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-content/themes/sahifa_v.4.3.0/single-post-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%a7.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 658

Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-content/themes/sahifa_v.4.3.0/single-post-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%a7.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 661

Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-includes/theme-compat/single-post-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%a7.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 664
تغير معادلات الردع الإيرانية للكيان الصهيوني.. رسائل الهجوم على السفينة «الإسرائيلية» | الموقع الرسمي لمركز الاعلام والدراسات الفلسطينية - فتح الانتفاضة
الأحد , 24 أكتوبر 2021
شؤون حركية
الرئيسية 10 شؤون دولية 10 تغير معادلات الردع الإيرانية للكيان الصهيوني.. رسائل الهجوم على السفينة «الإسرائيلية»
تغير معادلات الردع الإيرانية للكيان الصهيوني.. رسائل الهجوم على السفينة «الإسرائيلية»

تغير معادلات الردع الإيرانية للكيان الصهيوني.. رسائل الهجوم على السفينة «الإسرائيلية»

 (مجلة فتح العدد-746)

تحدثت تقارير عن استهداف سفينة «إسرائيلية» قبالة سواحل سلطنة عُمان (30/7). قتل إثر هذه الهجمات قبطان السفينة والذي يحمل الجنسية البريطانية كما قتل أخر يحمل الجنسية الرومانية.

لم تعد أخبار حرب الناقلات النفطية بين إيران والكيان أخبار جديدة وعاجلة إذ لا يمر شهر من أشهر السنة إلا وتحدث هجمات متبادلة بين الطرفين. ولكن الملفت في هذا الهجوم الأخير هو تعزيز إستراتيجية إيرانية جديدة تقوم على أربعة أركان هي:

استهداف السفن «الإسرائيلية» في منطقة الخليج بالذات. وتأتي هذه الهجمات لتحقيق أهداف متعددة أولها عملية ردع للكيان المحتل والثاني هو رسالة لدولة الإمارات التي كانت المبادرة بإعطاء الكيان المحتل موطئ قدم في منطقة الخليج الذي تعتبره إيران بُعدها الجيوسياسي الاستراتيجي الأهم. والهدف الثالث هو رسالة لكل من تسول له نفسه من الدول المتبقية بأن التطبيع مع الكيان لن يحمل في طياته إلا الدمار لهم.

تغيّر في معادلة الرّد الإيراني، إذ أن معادلة الرد في الوقت والمكان المناسبين تغيّرت إلى الرد الفوري على أي استهداف للقوات الإيرانية أو السورية أو اللبنانية أو حتى العراقية واليمنية، للتأكيد على تغير قواعد الاشتباك مع العدو الصهيوني.

يشير استهداف السفينة «الإسرائيلية» إلى تطور ملحوظ في المنظومة الدفاعية والهجومية الإيرانية على مستوى السلاح، فهذا الاستهداف تم بطائرة مسيّرة واحدة فقط. وهذا يعني بأن استهداف الكيان أصبح أرخض من أي وقت مضى حتى من الناحية المادية، إذ أن إطلاق صواريخ باليستية يتطلب مجموعة معقدة من التنسيق اللوجستي والاستخباراتي لضرب الأهداف العسكرية، كما يعتبر مكلفاً كذلك من الناحية المادية، أما اليوم ومع دخول الطائرات المسيرة الإيرانية والتي تم تصنيعها محلياً بكوادر محلية فهو تطور مهم في عمليات الردع، فنحن نتحدث عن أبسط الهجمات الحربية وهي الهجوم بطائرات مسيرة وإحداث أضرار بالغة على المستوى المادي والبشري في صفوف العدو.

ردود فعل العدو الصهيوني:

ويقول المعلق العسكري لصحيفة «يديعوت أحرنوت» رون بن يشاي، إن تنفيذ الهجوم على السفينة دل على أنه قد تم الإعداد له بشكل مسبق، وأثبت أن إيران تملك قدرات استخبارية متقدمة.

وفي تحليل نشره الموقع، توقع بن يشاي أن ترد «إسرائيل» بشكل مؤكد على الهجوم الذي «خلط الأوراق»، وأظهر أن إيران مستعدة لتحمل المخاطر مقابل ردها على الهجمات «الإسرائيلية»، لافتًا إلى خطورة إعلان وسائل إعلام إيرانية أن الهجوم على السفينة جاء للرد على الهجمات «الإسرائيلية» في سورية.

 وحسب بن يشاي، فإنه من غير المستبعد أن الهجوم يحمل أيضاً رسالة إيرانية إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، مفادها أن طهران لن تتردد في إشعال الخليج في حال لم يتم تأمين مصالحها في الاتفاق النووي.

كما حذر محلل الشؤون الأمنية في صحيفة «هآرتس» يوسي ملمان، حكومة الاحتلال من اللعب بالنار في حرب بحريّة مع إيران، تكون فيها الحلقة الأضعف.

وقال ملمان (31/7): «إنَّ هذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها استهداف على صلة بإسرائيل»، مشيراً إلى أن «إسرائيل هي التي بدأت عندما عملت طوال عامين ونصف العام على تخريب سفن إيرانية”، مضيفًا “إسرائيل تلعب بالنار، معللاً ذلك بأنَّ 90% من البضائع الإسرائيلية تمرُّ عبر مساراتٍ بحرية».

صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، هي الأخرى نقلت عن مصدر استخباراتي «إسرائيلي»، قوله إن توقيت استهداف السفينة التي تشغّلها شركة «إسرائيلية» الملكية، يدل على قيام إيران بتوسيع هجماتها البحرية ضد «إسرائيل»، مضيفًا أن «طهران كانت سابقا تعتدي على أهداف بحرية ردا على هجمات منسوبة لإسرائيل في البحر، إلا أن الاعتداء الأخير جاء في أعقاب هجمات نُفذت على أهداف برّية تابعة لإيران وحلفائها».

ونقلت «نيويورك تايمز» عن مسؤولين «إسرائيليين» قولهما إن «السفينة تعرضت لهجوم بواسطة عدة طائرات مُسيرة إيرانية انفجرت قرب حجرات الطاقم تحت جسر القيادة، مما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة».

يمكن القول أن إيران رغم أنها رسميا تنفي علاقتها باستهداف السفينة تدخل  فصلاً جديداً، أشدّ ضراوة، من المواجهة البحرية بينها وبين الكيان، في إطار سعيها المستمرّ إلى تغيير قواعد الاشتباك المعمول بها في ساحات النزال المتعدّدة الأماكن والأشكال. وفيما بدا لافتاً، هذه المرّة، التطوّر النوعي في طريقة الاستهداف ونتيجته المباشرة، أثيرت مخاوف إضافية لدى واشنطن والكيان، اللتين تَعزّز تقديرهما بأن طهران ليست في وارد التراجع عن هذا المسار، ولو استدعى ردوداً مؤذية، بل ومفرطة في الإيذاء، على عملياتها. على المقلب الصهيوني، تبدو جميع السيناريوهات صعبة ومكلفة؛ فلا القبول بدخول الساحة البحرية ضمن معادلة الصراع بين الجانبين ممكن، ولا الانجرار إلى معركة تبدو للإيرانيين فيها اليد العليا ذو جدوى. ومن هنا، يدرس الكيان كلّ الخيارات المتاحة أمامها والتي لا تقتصر على الردّ العسكري، بل تشمل أيضاً الاستعانة بقدرات الحلفاء، سياسياً وميدانياً.

عن علي محمد

مدير التحرير