الخميس , 26 نوفمبر 2020
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 فلسفة جيش العدو الصهيوني في اختيار أسماء عملياته العسكرية
فلسفة جيش العدو الصهيوني في اختيار أسماء عملياته العسكرية

فلسفة جيش العدو الصهيوني في اختيار أسماء عملياته العسكرية

 ( مجلة فتح – العدد 739)

ثمة اعتقاد خاطئ بأن اختيار أسماء العمليات العسكرية لجيش العدو يكون عشوائيًا عبر حاسوب، أو أن رئيس هيئة الأركان العامة للجيش «الإسرائيلي» هو من يختار الاسم بشكل اعتباطي.

لكن في الحقيقة، يقوم رئيس هيئة الأركان العامة بتكليف جهة معينة في جيش العدو لإطلاق الأسماء على العمليات العسكرية، بحيث يُؤخذ بعين الاعتبار عدة أمور في ذلك الصدد:

– سلاسة الاسم بحيث يتم حفظه وتداوله على الإعلام الصهيوني بسهولة مثل «عملية עמוד ענן عامود السحاب» وعملية «צוק איתן الجرف الصامد».

– الغموض مثل عملية «ענבי זעם عناقيد الغضب» أو عملية «קשת בענן قوس قزح»، أو عملية «גשם ראשון المطر الأول».

– الدعاية والحرب النفسية مثل «عملية עופרת יצוקה الرصاص المصبوب»، أو عملية «ענבי זעם عناقيد الغضب”».

– الأهداف الاستراتيجية التي يشير إليها الاسم مثل «عملية חומת מגן السور الواقي» ، أو عملية «שלום הגליל سلامة الجليل».

– إشباع رغبة «الجمهور الإسرائيلي» بالانتقام مثل عملية «דין וחשבון تصفية الحساب» ، أو عملية «זעם אל غضب الله».

– أسماء ساخرة لتبعث بالطمأنينة في نفوس جنود جيش العدو مثل عملية «גשמי קיץ أمطار الصيف»، أو عملية «חורף חם شتاء ساخن»، أو عملية «אביב נעורים ربيع الشباب».

– رفع معنوية الجبهة الداخلية «الإسرائيلية» مثل عملية «צוק איתן الجرف الصامد».

ومن الجدير ذكره أن تلك الأسماء قد تجمع كل أو معظم الاعتبارات المذكورة أعلاه، وأنه يتم اختيارها حسب الثقافة اليهودية و«الإسرائيلية» مثل عملية أيام الندم، أو من التوراة مثل عملية عامود السحاب أو من قصائد شعرية يهودية مشهورة مثل عملية الرصاص المصبوب المأخوذة من قصيدة الشاعر اليهودي حاييم نحمان بياليك أو من معالم طبيعية تقع في فلسطين مثل عملية سلامة الجليل.

غير أن هناك أسماء تأتي تلقائيًا وتفرض نفسها حسب وقت العملية أو الحرب أو طبيعتها ومدتها مثل: حرب «الاستقلال» النكبة”، حرب الأيام الستة «النكسة»، حرب لبنان الثانية، حرب الغفران «٦ أكتوبر».

كما تجدر الإشارة إلى أن موضوع أسماء العمليات العسكرية لجيش العدو يشغل بال الجمهور «الإسرائيلي»، إذ يلاحظ أنه بعد كل عملية تُطرح أسئلة كثيرة حول الأسرار الكامنة في أسماء العمليات.

عن علي محمد

مدير التحرير