الخميس , 26 نوفمبر 2020
مجلة فتح
الرئيسية 10 ثقافة وفنون 10 آخر الكلام أوله: نحو ترتيب بيت الاتحاد …
آخر الكلام أوله: نحو ترتيب بيت الاتحاد …

آخر الكلام أوله: نحو ترتيب بيت الاتحاد …

( مجلة فتح – العدد 739)

لا ريب أن تشكيل اللجنة التحضيرية وتكامل أدوار اللجان المنبثقة عنها «لجنة العضوية، أمانة السر، الكتاب والصحفيون، النظام الداخلي»، من شأنه أن يمهد الطريق لانتخابات فرع سورية لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، مهام جسيمة يضطلع بها الزملاء من أجل اتحاد للكتاب والادباء والصحفيين الفلسطينببن يليق بانجازات شهدائه ومؤسسيه الأوائل، الذين كانوا ترجمة لـ بالدم نكتب لفلسطين والوطن العربي، فالاستحقاقات كثيرة وهي برسم المثقفين الفاعلين وأصحاب الأدوار في رسم  استراتيجية ثقافية فلسطينية، لا تنقصم عراها عن الثوابت الفلسطينية النضالية والكفاحية، استحقاقات جدية بما يكفي أن نعول على الأدوار بما يليق بالمبدعين المقاومين، الذين ما انفكوا أن يكونوا صوت الحق صوت فلسطين، في هذه الأوقات العصيبة من عمر القضية الفلسطينية ومآلاتها والأخطار المحدقة بها، علنا في اللجنة التحضيرية التي شُكلت من أطياف فكرية وسياسية فاعلة، نعيد تأهيل فرع سورية للاتحاد وتصويب البوصلة من جديد أمام التحديات الجمة.

وعليه نذهب أكثر إلى سؤال الكتابة وسؤال فلسطين وسؤال الإبداع، وكيف يكون معادلاً لأنبل وأعدل قضية، متجاوزين القطائع والتجاذبات  والسجالات الفائضة من أجل تصعيد التناقض مع العدو الرئيسي، ففلسطين الآن في عين العاصفة كما  كتابها ومبدعيها، الذين يحملون صلبانهم وعلى طريق الجلجلة، تأسيساً لما بدأه كتابنا الكبار الراحلون ولا سيما الشهداء الذين نعلق صورهم أوسمة على حروفنا، وننتصر لأهدافهم وإبداعهم الذي ما انفك يوماً أن يكون لصيقاً بفلسطين قضيتنا المركزية.

عن علي محمد

مدير التحرير