الأحد , 17 يناير 2021
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 وقفة تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس
وقفة تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس

وقفة تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس

أقامت لجنة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية،..والفصائل الفلسطينية  وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام «ماهر الأخرس» والأسرى المضربين عن الطعام والمعتقلين الإداريين أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في دمشق يوم الثلاثاء 27.10.2020.

وقد شارك في هذه الوقفة ممثلين  عن القوى والفصائل الفلسطينية، و مؤسسة القدس الدولية، تم خلالها تقديم مذكرة لنائب مدير بعثة الصليب الأحمر بدمشق مما جاء فيها:

نتوجه إلى سيادتكم في موضوع باتَ محرجاً جداً وهو استمرار تعنُّت الجهات الرسمية الحكومية والقضائية في «إسرائيل» من إنهاء الاعتقال الإداري للمعتقل المضرب عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة شهور«ماهر عبد اللطيف الأخرس», وهو معتقل منذ 27 تموز في هذا العام دون أن توجه إليه أية اتهامات ما اضطره لإعلان إضرابه المفتوح عن الطعام مطالباً بإنهاء اعتقاله ونيل حريته, وجدير بالذكر أن الأخرس قد تعرض للتنكيل الشديد بعد إضرابه بعمليات عزل ونقل بين زنازين العزل حتى ساء وضعه الصحي ما اضطر مصلحة السجون إلى نقله للمشفى وجرت معه مساومات ومحاولات للالتفاف على إضرابه  .

إن وضع المعتقل ماهر الأخرس ما هو إلا صورة مصغرة عن ممارسات إدارة السجون التي تنفذ سياسة الحكومة «الإسرائيلية» بما يجري في السجون وما يتعرض له الأسرى والمعتقلين وخاصة  المضربين عن الطعام والأسرى المرضى والمعزولين, والتنكيل الذي يطال الأسيرات والأسرى الأطفال وكبار السن وخاصة في زمن انتشار كورونا وتعرض عشرات الأسرى للإصابة عن طريق العدوى من سجانيهم. 

في كل مرة نعلن للعالم أن الاعتقال الإداري الذي تمارسه حكومة «إسرائيل» هو مخالف للقانون الدولي ولا صلة له بما تنص عليه الاتفاقيات الدولية في هذا الشأن, فمن منطلق المسؤولية الإنسانية التي تقع على عاتقكم نتوجه إليكم لممارسة كل أنواع الضغط الممكنة لإنقاذ حياة المعتقل ماهر الأخرس وحماية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال من السياسات التي أودت بحياة المئات ويعاني منها آلاف الأسرى الفلسطينيين والعرب.

نطالبكم حضرة المدير المحترم بممارسة دوركم ومسؤوليتكم مؤكدين على :

أولاً/ «إسرائيل» تتحمل المسؤولية عن حياة ماهر الأخرس.

ثانياً/ إن المؤسسات الدولية التي لا تمارس دورها الإنساني تتحمل المسؤولية عن استمرار معاناته وعذابه والآلام القاسية . ثالثاً/ يقع على عاتق منظمة الصليب الأحمر بشكل خاص مسؤولية حماية حياة ماهر الأخرس وكل الأسرى انسجاماً مع الرسالة الإنسانية التي تحملها.

وأخيراً فإننا نهيب بكم وبمنظمة الصليب الأحمر الدولية  بمتابعة هذه القضية لإنهاء عذابات المعتقل المضرب عن الطعام ماهر الأخرس وحمايته من الموت, وكذلك البحث في كيفية وضع حد للانتهاكات «الإسرائيلية» حيال من يطالبون بحريتهم وخاصة الذين يتعرضون للاعتقال الإداري.

عن علي محمد

مدير التحرير