الإثنين , 21 سبتمبر 2020
مجلة فتح
كلمة العدد

كلمة العدد

 ( مجلة فتح العدد – 737 )

الحفاظ على ماء الوجه، مقولة شعبية، وقيمة أخلاقية يعمل المرء على تمثلها والتمسك بها، لأنها تعطي الإنسان عزة وأنفة كي يبقى مرفوع الرأس معتداً بكرامته، هذا في زمن الرجال الرجال، وليس في زمن الخنوع والذل الذي نراه في أيامنا هذه على أيدي البعض من الحكام العرب.

فمن يبحث عن الحماية من عدوه، كمن يستجير من الرمضاء بالنار ، فإذا كانت الإمارات العربية المتحدة تستجير بعدوها من أجل حماية نفسها، فذاك هو العجب العجاب بعينه، لأن الإمارات ترى في إيران فضائها وكذلك الأمر بالنسبة للسعودية والبحرين، وكأن إيران هو البعبع الذي يخيف تلك الدول مع أن الواقع هو عكس ذلك تماماً.

وبكل الأحوال فإن الإمارات المتحدة تبعد عن فلسطين آلاف الأميال لذلك من الصعوبة بمكان أن نصدق بأن تلك الاتفاقية تهدف إلى حماية الإمارات من الكيان الصهيوني، هذا إذا كان هناك خصومة بالأساس، فما الذي يلزم الإمارات العربية المتحدة على توقيع ذلك الاتفاق، إلا إذا كان العم ترامب وربيبه نتنياهو يريدون اليوم تحقيق مكاسب لهم على حساب القضية الفلسطينية المركزية للإمارات وغير الإمارات من الأمم العربية.

عن علي محمد

مدير التحرير

اضف رد