الجمعة , 14 أغسطس 2020
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 “الحصار الأميركي الصهيوني على سورية قانون قيصر وأبعاده وآثاره الاقليمية والدولية” محاضرة للباحث الدكتور سليم الخراط
“الحصار الأميركي الصهيوني على سورية قانون قيصر وأبعاده وآثاره الاقليمية والدولية” محاضرة  للباحث الدكتور سليم الخراط

“الحصار الأميركي الصهيوني على سورية قانون قيصر وأبعاده وآثاره الاقليمية والدولية” محاضرة للباحث الدكتور سليم الخراط

نظمت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني ندوة بعنوان “الحصار الأميركي الصهيوني على سورية قانون قيصر وأبعاده وآثاره الاقليمية والدولية” للباحث الدكتور سليم الخراط الأمين العام لحزب التضامن الوطني الديمقراطي، بحضور…الدكتور خلف المفتاح المدير العام لمؤسسة القدس الدولية. والدكتور محمد مصطفى ميرو رئيس اللجنة الشعبية السورية لدعم الشعب الفلسطيني. والاخ ياسر المصري امين سر لجنة المتابعة في تحالف القوى الفلسطينية. وعدد من الاخوة. ممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب والمؤسسات والهيئات الفلسطينية والسورية 20/7/2020.

وقدأكد الخراط أن ما يسمى قانون قيصر هو عبارة عن ورقة ضغط على سورية وحلفائها ويتضمن مواد تتعلق بضمان أمن كيان الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت الخراط إلى أن ما يسمى قانون قيصر يشكل ورقة ضغط سياسية على سورية وحلفائها في محور المقاومة لأن الولايات المتحدة تريد تقسيم سورية وضمان حماية أمن كيان الاحتلال الإسرائيلي استراتيجياً وأن هذا الإجراء أصبح لعبة مباشرة ومكشوفة موضحا أن خطورته تنبع من أنه يتضمن مواد تتعلق بأمن الكيان الغاصب…

وقدم الاخ ابو عمر المصري مداخلة أشار فيها الى ان قانون قيصر يتساوق مع صفقة القرن المشؤومة، التي تهدف لإنهاء القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتحرير ارضه. وأضاف أن هذا القانون الاقتصادي الذي يمثل حصارا خانقا على الشعب السوري. ومحاربته في لقمة عيشه، جاء بعد الحرب الكونية العسكرية التي شنت ضد هذا البلد الصامد. لتفتيته وتمزيقه. وتحويله إلى كانتونات وإثنيات متصارعة. ولكن سورية بجيشها وشعبها وقيادتها افشلت تلك الحرب، و ستفشل قانون قيصر وغيره من مشاريع التآمر الاستعمارية ضد سورية وشعبها.

وأكد الاخ ابو عمر المصري ان تلك الاجراءات العنصرية والحرب الكونية الظالمة ضد سورية ما كانت لتحصل الا لكون سورية البلد الحاضن والداعم للمقاومة الفلسطينية، ولشعبها. ولدعمها المقاومة في لبنان والعراق واليمن.

وأكد الاخ ابو عمر ان سورية ستنتصر مدعومة بالشرفاء والمناضلين في امتنا. وبالأحرار في كل العالم. واولا واخيرا بجيشها وشعبها وقيادتها الحكيمة.

عن علي محمد

مدير التحرير