الخميس , 2 يوليو 2020
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون دولية 10 تسونامي تسريبات بولتون في الولايات المتحدة؛ من فضيحة إيفانكا إلى خيانة بومبيو
تسونامي تسريبات بولتون في الولايات المتحدة؛ من فضيحة إيفانكا إلى خيانة بومبيو

تسونامي تسريبات بولتون في الولايات المتحدة؛ من فضيحة إيفانكا إلى خيانة بومبيو

22/6/2020

بعد نشر مقتطفات من كتاب جون بولتون الجديد، وهو مستشار سابق للأمن القومي الأمريكي بعنوان «كنت في الغرفة وحدث ذلك»، كانت هذه المقتطفات بمثابة قنبلة في الفضاء السياسي والإعلامي للولايات المتحدة والعالم، مع استمرار موجة ردود الفعل داخل الولايات المتحدة وخارجها.

ووفقًا لوسائل الإعلام الأمريكية التي تمكنت من الوصول إلى أجزاء من كتاب بولتون، يحتوي الكتاب على اعترافات واسعة النطاق والتي من المتوقع أن تشكل تحديًا خطيرًا لإدارة ترامب. وأدت تسريبات بولتون ضد ترامب في الأشهر التي تسبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية، بخوف الرئيس الحالي وفريق حملته من التبعات السلبية لهذه الخطوة على آراء ناخبيه، حيث وجهت إدارة ترامب مساء الأربعاء طلباً عاجلاً إلى السلطات القضائية تطالب بإيقاف مؤقت لنشر وتوزيع الكتاب.

ووصف دونالد ترامب في تغريدة له على موقع تويتر أن مواضيع كتاب بولتون كاذبة ومصطنعة. وكتب ترامب في تغريدة له يوم الخميس 18/6 أن: «كتاب بولتون، الذي تعرض لانتقادات شديدة، هو مجموعة من الأكاذيب والقصص الخيالية لجعلي أبدو سيئًا. العديد من الجمل السخيفة التي ينسبها إلي لم أقلها أبدًا، وهي رواية مصطنعة. إنه يحاول الانتقام من إخراجه من البيت الأبيض مثل جرو مريض». هذا وقد سبق أن أقال ترامب جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق، العام الماضي بعد 18 شهرًا من العمل.

ترامب، الذي يبدو أنه غاضب من خطوة بولتون، اتخذ موقفا آخراً في تويتر ضد مستشار الأمن القومي السابق بالبيت الأبيض، وهدد بمقاضاته إذا تم نشر الكتاب. وكتب ترامب: «بولتون، الذي أعدته الى السلطة وأعطيته فرصة، انتهك القانون بتسريب معلومات سرية (على نطاق واسع)، عليه أن يدفع ثمنا باهظا لذلك.هذا يجب ألا يحدث مرة أخرى.»

و في حين بذلت إدارة الرئيس دونالد ترامب كل جهد ممكن لمنع نشر كتاب بولتون، الذي من المقرر أن ينشر يوم الثلاثاء المقبل، وافق قاضي المقاطعة الأمريكية رويس لامبرت، في خطوة مؤسفة لترامب، يوم السبت على نشر هذا الكتاب.

خيانة بومبيو

في رد فعل مهم آخر على نشر مقتطفات من كتاب بولتون والمزاعم الواردة فيه، رد وزير الخارجية المحبب لترامب، مايك بومبيو على تصريحات بولتون، متهما إياه بالكذب والخيانة. وغرد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو صباح الجمعة 19/6 ردا على نشر مقتطفات من كتاب بولتون، قائلا إنه لم يقرأ الكتاب لكن: مقتطفاته تشير الى وجود أكاذيب واضحة ومحرفة.

وأضاف بومبيو: «من المزعج، وفي نفس الوقت، من الخطير أن يكون الدور النهائي لبولتون هو دور الخيانة من خلال انتهاكه ثقة الناس فيه ليؤذي الولايات المتحدة». وفي كتابه، الذي من المقرر أن يتم اصداره وتوزيعه رسميًا الأسبوع المقبل، كشف بولتون تسريبات عن بومبيو ايضا. وادعى بولتون أن بومبيو كان مشككًا في سياسة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تجاه البلاد منذ أول اجتماع لترامب معه. وقال مستشار الأمن القومي السابق بالبيت الأبيض أيضًا إن بومبيو استمع إلى محادثة ترامب الهاتفية مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، قبل اجتماعه مع كيم وأخبر بولتون بأنه «أصيب بسكتة دماغية» عندما سمعها.

وفي سطور اخرى من كتابه، ذكر بولتون أنه بعد أن استُهدفت واسقطت طائرة بدون طيار عسكرية أمريكية في الخليج الصيف الماضي من قبل ايران، وعندما قرر ترامب عدم مهاجمة إيران، وجد بومبيو، مثل بولتون، أن الأمر خطير للغاية. ووفقا لبولتون، أخبره بومبيو أنه عندما كان ترامب، الذي ادعى أنه أمر قبل دقائق قليلة بوقف الهجوم على إيران ردا على إسقاط الطائرة الأمريكية بدون طيار، كان مستاء جدا لدرجة أنه بقي مستيقظًا حتى الساعة 2 صباحًا.

فضيحة إيفانكا ترامب

ربما في أحد أهم أجزاء كتاب بولتون، يتطرق الكاتب الى كشف السبب الرئيسي وراء دعم ترامب لبن سلمان في مقتل الصحفي السعودي في صحيفة واشنطن بوست، جمال خاشقشي عام 2018. وجاء في كتاب بولتون، أن الرئيس دونالد ترامب أصدر بيانًا مثيرًا للجدل يدعم فيه محمد بن سلمان لحرف الانتباه العام عن فضيحة ابنته إيفانكا ترامب، وفقًا لموقع الشرق الأوسط. ونقل بولوت عن ترامب قوله «إذا قرأت هذا البيان شخصيا، فإنه سيغطي قصة إيفانكا. هذا العمل يحرف الانتباه عن إيفانكا.»

وقد أرسلت إيفانكا ترامب المئات من رسائل البريد الإلكتروني إلى موظفي البيت الأبيض والمسؤولين الحكوميين من خلال حسابها الشخصي في ذلك الوقت، في انتهاك للقانون الاتحادي. ووفقا لبولتون، كان حرف الرأي العام عن فضيحة إيفانكا مهمًا للغاية بالنسبة لترامب لدرجة أنه دافع عنها ضد المزاعم، على الرغم من بيان صادر عن وكالة المخابرات المركزية (CIA) حول تورط بن سلمان في مقتل خاشقجي.

هجمات بايدن ضد ترامب

بينما يخشى ترامب من التبعات الانتخابية السلبية لتسريبات بولتون، فإن منافسه، جو بايدن، لم يهمل استخدام هذه الظروف لضرب ترامب. ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن والمرشح الديمقراطي لانتخابات 2020 الرئاسية يوم الخميس 18/6تعليقه حول ما ذكره جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، الذي قال أن الرئيس الحالي دونالد ترامب حاول إقناع الرئيس الصيني شي جين بينغ، لتعزيز الواردات الزراعية من المزارعين الأمريكيين، وعلّق بايدن إن الخطوة جيدة بالنسبة لاحتمالات إعادة انتخاب ترامب.

وقال بايدن في بيان له: «كان ترامب يميل إلى المقامرة بقيمنا المحببة والديمقراطية بسبب الوعد المزيف لاتفاق تجاري غير مستدام تبقيه خارج حرب الرسوم الجمركية الكارثية. لقد ألحقت حرب الرسوم الجمركية الكثير من الضرر بمزارعينا ومنتجينا ومستهلكينا.

إذا كانت الادعاءات الواردة في كتاب بولتون الجديد صحيحة، فهي ليست مثيرة للاشمئزاز من الناحية الأخلاقية فحسب، بل أيضًا انتهاكًا لواجب ترامب المقدس تجاه الشعب الأمريكي لحماية مصالحه والدفاع عن قيمنا». ثم ربط بايدن معالجة ترامب لوباء كورونا برغبته في إتمام صفقة تجارية مع الصين لتحقيق مكاسب سياسية.

وقال بايدن: «هذا يفسر سبب استمرار ترامب في الثناء على حكومة بكين، وعلى الرغم من انتشار فيروس كورونا، جعل التهديد أقل أهمية». وجاء ايضا في البيان «إن الولايات المتحدة تشعر بحزن عميق لعدم مقدرة ترامب على الإدارة وفشله في معالجة الأزمة. لقد تعلمنا اليوم أكثر، من عمق وطبيعة هذا الفشل». وبعد وقت قصير من نشر بيان بايدن، غرد ترامب قائلا: «كان جو بايدن فاشلًا تامًا في الحكومة. يدمر كل ما يلمسه».

رد روسيا على ادعاء بولتون بشأن علاقة بوتين مع ترامب

في جزء آخر من أهم تسريبات بولتون ضد ترامب، وصف بولتون الرئيس الأمريكي بأنه شخص يتأثر بسهولة بسياسيين أجانب آخرين. وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يستطيع أن يعد دونالد ترامب، نظيره الأمريكي، دمية بيده لأنه لا يرى نظيره الأمريكي سياسي يمكن التأثير عليه بسهولة. وأضاف بيسكوف أن بوتين أعلن مرارًا وتكرارًا وجهات نظره بشأن دونالد ترامب في العديد من المقابلات.

عن علي محمد

مدير التحرير

اضف رد