الأحد , 27 سبتمبر 2020
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 استيطان 10 قادة المستوطنات يطالبون بتسريع«الضم» دون أي تنازل
قادة المستوطنات يطالبون بتسريع«الضم» دون أي تنازل

قادة المستوطنات يطالبون بتسريع«الضم» دون أي تنازل

22/6/2020

تظاهر قادة المستوطنات، أمس الأحد، قبالة مكتب نتنياهو، مطالبين بتسريع تطبيق خطة «الضم» دون تقديم أي تنازل حتى لو كان مجرد «الموافقة المبدئية» على التفاوض بشأن إقامة دولة فلسطينية.

ودعا رئيس المجلس الاستيطاني دافيد الحياني، بنيامين نتنياهو إلى عدم الرضوخ «لليسار»، على حد تعبيره، وإلى فرض السيادة الأسبوع الجاري، وفق ما أوردته وسائل إعلام عبرية.

وشدد المجلس، في بيان أصدره، على أنه سيستخدم كل الوسائل المتاحة لمنع إقامة دولة فلسطينية، لافتا إلى أن هذه هي أيام مصيرية لمستقبل «يهودا والسامرة» (الاسم اليهودي للضفة الغربية) وغور الأردن.

من جهة أخرى نظمت حركة «أمنيين» (والتي تضم ضباطا متقاعدين في جيش الاحتلال)، مسيرة في مناطق الضفة الغربية المحتلة، تخللها زيارة عدد من المستوطنات، والاجتماع بقادة المستوطنين، بهدف دعم خطة «الضم الإسرائيلية» على أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن.

وقال أحد قادة الحركة، ويدعى الجنرال أمير أفيفي: «في الأشهر الأربعة الماضية منذ أن أنشأنا حركة (أمنيين) وعلى خلفية السيادة، انضم أكثر من ألف من كبار الضباط والقادة والمقاتلين في الجيش إلى الحركة منهم قادة مناطق وقادة في سلاح الجو، وقادة وحدات سابقون، ومن المخابرات وأفراد الشرطة؛ لتعزيز قضية (لسيادة الإسرائيلية) على المستوطنات وغور الأردن».

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة «يسرائيل هيوم» العبرية أن رئيس الوزراء بالتناوب بيني غانتس يدعم فرض السيادة على أقل من 30% من الأراضي المنصوص عليها في صفقة القرن، وإذا تمت بغور الأردن فستتخذ بالتنسيق مع الأردن.

وكان نتنياهو دعا قادة مستوطنات الضفة، في لقاء سابق، إلى دعم مخطط ضم المستوطنات، انطلاقا من «صفقة القرن» المزعومة التي تتضمن إقامة «دولة فلسطينية».

ووفق ما نقلته قناة «كان» العبرية الرسمية؛ كانت محاولات قادة مستوطنات الضفة تدور حول الفصل بين مبدأ فرض السيادة وبين الموافقة على الاستعداد للتفاوض مع الفلسطينيين.

وأخبر نتنياهو قادة المستوطنات أنه «في خطة أخرى، ومع إدارة أمريكية أخرى، كان سيطلب منا الإخلاء للمستوطنات».

من جهة أخرى، قالت القناة «13» العبرية: إن نتنياهو أبلغ قادة المستوطنين أن التقدم في مخطط ضم المستوطنات مرهون بالموقف الأمريكي الذي أصبح مؤخرا «أكثر تصلبا»

ونقلت القناة عن مصادر قالت إنها كانت مشاركة في اللقاء، أن نتنياهو لم يذكر على الإطلاق تاريخ 1 تموز/يوليو موعدًا متفقًا عليه لبدء عملية ضم المستوطنات.

وكان نتنياهو أعلن في أكثر من مناسبة أن حكومته تعتزم الشروع في عملية الضم، التي ستشمل 30% من مساحة الضفة الغربية، مطلع الشهر المقبل.

عن علي محمد

مدير التحرير