الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 شؤون الأسرى 10 143 أسيرًا يواصلون إضرابهم ضد الاعتقال الإداري وأجهزة التشويش
143 أسيرًا يواصلون إضرابهم ضد الاعتقال الإداري وأجهزة التشويش
Palestinian prisoners stand in a cell pending their release from Ketziot prison camp in southern Israel's Negev desert Monday Oct. 1, 2007. Israel said it would release 87 Palestinian prisoners on Monday in a goodwill gesture during the Muslim fasting month of Ramadan. More than 11,000 Palestinians are held by Israel. Palestinian officials have welcomed the release, but said many more should be freed.(AP Photo/Ariel Schalit)

143 أسيرًا يواصلون إضرابهم ضد الاعتقال الإداري وأجهزة التشويش

يواصل 143 أسيرا في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الاداري، واحتجاجا على أجهزة التشويش، بعضهم في وضع صحي خطير بسبب تدهور جديد طرأ على حالتهم الصحية.

والأسرى المضربون احتجاجا على اعتقالهم الإداري هم: طارق قعدان وهو مضرب منذ 57 يومًا، والأسير أحمد عبد الكريم غنام (42 عاما) من دورا جنوب الخليل، مضرب منذ 74 يوماً والأسير إسماعيل أحمد علي (30 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس وهو مضرب منذ 64 يوماً يصرون على مواصلة الإضراب وسط ظروف صحية صعبة.

وأكد نادي الأسير الفلسطيني أن الأسرى أحمد غنام وإسماعيل علي وطارق قعدان يقبعون في عزل معتقل “نيتسان الرملة”، في ظروف صعبة وقاهرة، يرافق ذلك جملة من الإجراءات الانتقامية التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال بحقهم.

وفي السياق، يواصل 140 أسيرًا في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ عدة أيام رفضاً لوجود أجهزة التشويش المسرطنة في أقسام السجون.

وحسب هيئة شئون الأسرى فإن إدارة المعتقلات جمّعت خلال الأيام الماضية الأسرى المضربين من سجون ريمون وإيشل والنقب وغيرها ونقلتهم إلى قسمي رقم 1 و3 في سجن نفحة.

وتمارس مصلحة سجون الاحتلال ضغوطاً ومضايقات وانتهاكات كبيرة تجاه الأسرى المضربين، لكسر إضرابهم، أبرزها التفتيشات الدائمة لغرفهم وأقسامهم واقتحامها من قبل وحدات القمع ( المتسادة )

عن علي محمد

مدير التحرير