الإثنين , 20 مايو 2019
مجلة فتح
الرئيسية 10 ثقافة وفنون 10 آخر الكلام أوله: من النكبة إلى المقاومة
آخر الكلام أوله: من النكبة إلى المقاومة

آخر الكلام أوله: من النكبة إلى المقاومة

 ( مجلة فتح – العدد 726 )

إحدى وسبعون عاماً هي المسافة إلى وقائع الماضي وما أُريد لنا فيها أن ننسلخ عن أرضنا وعن ذاكرتنا وعن هويتنا، بل عن مستقبلنا رغم ما مر بها من مآسٍ لا تحصى، ويوميات تنفتح على يوميات، إذ النكبة ليست مجرد حدث مضى بل توالد في غير مكان وفي غير زمن، لكن تاريخنا ليس نكبات كما أُريد له، لأن شرارة المقاومة كانت البدء في انبلاج فجر الوعي الجمعي بما يتهدد ذاكرتنا، بضرورة المقاومة ضرورة تاريخية وكفاحية وأخلاقية ومعرفية حتى يستقيم في ذلك الوعي الجمعي أن فلسطين لنا وأننا حتماً سنعود، عودة غير منقوصة لأن فلسطين مازالت أرض الآباء والأجداد حارسة الحلم والحقيقة، ولن تجعل النكبة رغم ذكرياتها على مدى  السنوات الطويلة واستحضارها، استحضار لدرس بليغ في كيف يشتق شعبنا الأمل ويبدع بعبقرية مقاومته عبر حلقات التاريخ المتصلة المنفصلة، وعبر أنساق الحكايات الطويلة حكايات العودة من ظلوا فوق أرضهم ولم يبرحوا، ومن ذهبوا لكنهم ظلوا مسكونين بالوطن، حكايات الشهداء على مدى السنوات الطويلة، وكيف عادوا إلى فلسطين عشية كل ميلاد جرح، وكل زغرودة عرس… كانت فلسطين الحاضرة مدونة الوجود ، من ترنو لأهلها ولفرسانها، والرائد لا يكذب أهله، تلك فلسطين حقيقة التاريخ والجغرافيا والإنسان والذاكرة، تُستعاد كل صباح حينما تنسج الشمس أسطورتها الأزلية في سموات بلاد لم تغب عنها الشمس أبداً.

عن علي محمد

مدير التحرير

اضف رد