الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 اخبار 10 الكيان الصهيوني : التفاهمات تؤتي ثمارها لكن التصعيد مسألة وقت
الكيان الصهيوني : التفاهمات تؤتي ثمارها لكن التصعيد مسألة وقت

الكيان الصهيوني : التفاهمات تؤتي ثمارها لكن التصعيد مسألة وقت

 

قال قائد ما تسمى فرقة غزة بجيش العدو أليعازر توليدانو، إن “حدود قطاع غزة هادئة هذه الأيام، ويبدو أن محادثات التهدئة بين (إسرائيل) وحماس بوساطة مصرية تؤتي ثمارها، لكن الجميع يعلم أن الوضع متفجر، وأن التصعيد التالي مسألة وقت؛ أسابيع أو أيام أو حتى ساعات”.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، أضاف توليدانو، أنه “عندما تذهب إسرائيل إلى الحرب باختيارها، فإن وضع الأمن القومي سوف يتحسن بشكل ملحوظ”.

ووفقاً للصحيفة، يعتقد توليدانو أن الشعور بالأمن في غلاف غزة تضرر، ولكن ليس الأمن نفسه، مؤكداً أن “سكان المنطقة المجاورة لغزة يتمتعون بمستوى عالٍ من الأمن، لكن حماس فهمت بحكمة كيفية إلحاق الأذى بالأمن”.

يضيف توليدانو: “على سبيل المثال، وحدات الإرباك، حيث يصل بعض المزعجين في الليل مع العبوات ويقتربون من السياج ويفجرونها؛ هذا لا يعرض أمن الغلاف للخطر، لكنه مخيف للغاية وينتهك الهدوء، والهدف من ذلك هو سلب الشعور بالأمان من سكان الغلاف، وذلك يزيد الضغط”.

وتطرق توليدانو لقضية البالونات الحارقة، قائلاً: “لدينا عدداً من الحلول التكنولوجية، لا أريد أن يتم حرق حقول إسرائيل، ليس هناك حاجة لأن نرى حقلاً محترقاً، إنه انتهاك للسيادة تماماً مثل الصواريخ”.

عن علي محمد

مدير التحرير