الإثنين , 25 مارس 2019
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 اخبار 10 هل اقترب إسدال الستار على مستقبل نتنياهو السياسي؟
هل اقترب إسدال الستار على مستقبل نتنياهو السياسي؟

هل اقترب إسدال الستار على مستقبل نتنياهو السياسي؟

أوصت النيابة العامة في الكيان الصهيوني بتقديم لوائح اتهام ضد رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو في ثلاث قضايا فساد. ويعتبر ذلك تطور المفاجئ، وخطوة قد تفضي إلى إسدال الستار على مستقبله السياسي.

وذكر موقع صحيفة «معاريف»، الخميس 20/12، أن النيابة أوصت بتقديم لوائح اتهام بالحصول على رشوة وخيانة الأمانة، في قضية «4000»، والتي يتهم فيها نتنياهو بالحصول على رشوة والاحتيال بتقديمه تسهيلات لشركة الاتصالات «بيزك» مقابل تعهد رئيس الشركة شاؤول أولفيتش أن يقدم موقع «وللا» الإخباري الذي يملكه تغطية إيجابية لنتنياهو وعائلته.

وأشار الموقع العبري إلى أن النيابة أوصت بتقديم لوائح اتهام بالرشوة لنتنياهو في قضية «1000»، التي يتهم فيها الأخير وزوجته سارة بتلقي هدايا من رجل الأعمال أرنون ميلتشين، وفي قضية «2000»، والتي يتهم فيها أيضاً بإجراء اتصالات مع نيني موزيس، مالك صحيفة «يديعوت أحرنوت» بهدف التوصل لصفقة يتعهد بموجبها موزيس بإحداث تحول على نمط تغطية الصحيفة أنشطة نتنياهو وعائلته، مقابل تعهد الأخير بالضغط على صديقه الملياردير الأميركي اليهودي شيلدون أدسلون بتقليص انتشار صحيفة «يسرائيل هيوم»، التي يملكها، والتي تنافس «يديعوت»، مع العلم أن «يسرائيل هيوم» توزع مجاناً.

ويجمع معلقو الشؤون القضائية في الكيان الصهيوني على أن مصير نتنياهو بات في يد المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت، المخول الوحيد بتبني التوصيات من عدمه.

ويرى المعلقون أنه سيكون من الصعوبة بمكان ألا يتبنى مندلبليت توصية على الأقل من التوصيات الثلاث، لا سيما فيما يتعلق بالقضية «4000».

 

وعلى الرغم من أن «القانون الإسرائيلي» لا يلزم الساسة بالاستقالة في حال قدّمت لوائح ضدهم، إلا أن التقليد العام يقضي أن يقدم كبار المسؤولين استقالاتهم فور تقديم هذه اللوائح.

عن علي محمد

مدير التحرير