الثلاثاء , 19 مارس 2019
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 بـ6 ثوان… عملية “عوفرا” جريئة والمنفذ يعرف هدفه
بـ6 ثوان… عملية “عوفرا” جريئة والمنفذ يعرف هدفه

بـ6 ثوان… عملية “عوفرا” جريئة والمنفذ يعرف هدفه

لم تتعدّى عملية “عوفرا” الفدائية زمن الثواني الست، حيث تمكن المنفذ من توجيه رصاصات سلاحه صوب المستوطنين بوجود جيش الاحتلال، عند مستوطنة “عوفرا” قرب رام الله بالضفة المحتلة.

وأصيب 7 مستوطنين بينهم إمرأة بحالة حرجة في إطلاق نار في مستوطنة عوفرا قرب رام الله، حيث نفذت في وقتٍ كان فيه المستوطنون يرقصون عند مفرق سلواد شمال رام الله عندما أُطلقت النار عليهم، وقوات الاحتلال اقتحمت البلدة بحثاً عن مطلق النار.

وذكرت وسائل إعلام العدو، منها موقع “ريشت كان”، أن العملية استغرق تنفيذها 6 ثوان فقط، وأن جنود الاحتلال فشلوا بالرد على المنفذين أو ملاحقة مركبتهم.

وبحسب ما نشرته قناة “كان الإسرائيلية”، فإن السلاح المستخدم بالعملية “أوتوماتيكي وليس يدوي”، وغالي الثمن وقليل الانتشار في الضفة بل يعتبر “نادرًا”،مرجحة أنها تمت بأوامر من أحد التنظيمات الفلسطينية.

وأضافت أن استجابة جنود الاحتلال بالمكان، كانت متأخرة، حيث أطلقوا بضع رصاصات في حين كانت مركبة المنفذين قد نجحت بالفعل في إطلاق الرصاص والانسحاب من المكان دون حتى أن تصاب بالرصاص، مضيفة “لا نريد القول إن الجنود كان لديهم سوء تصرف، لكن كان من المفترض أن يتصرفوا بمهنية أكبر”.

من جهتها، قال صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن عملية إطلاق النار في “عوفرا” مثّلت تحدياً كبيراً لجيش العدو، مشيرة إلى أن المنفذين كانوا على علمٍ بوجود قوة من الجيش تحرس المستوطنين بالمكان، لكنهم لم يتراجعوا عن عمليتهم وأطلقوا عيارات نارية باتجاه المستوطنين بالرغم من وجود القوات.

ووصفت الصحيفة على لسان محللها، المنفذين بأنهم اتسموا بالجرأة والشجاعة في عمليتهم “فلم يردعهم وجود الجنود في المكان عن تنفيذ عمليتهم”، مؤكدة: “من نفذ العملية يعرف هدفه جيداً”.

 

عن علي محمد

مدير التحرير