الخميس , 13 ديسمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 ثقافة وفنون 10 بالمسامير والخيطان الملوّنة.. الشابة الفلسطينية “ريمان” ترسم لوحاتها
بالمسامير والخيطان الملوّنة.. الشابة الفلسطينية “ريمان” ترسم لوحاتها

بالمسامير والخيطان الملوّنة.. الشابة الفلسطينية “ريمان” ترسم لوحاتها

كثيرًا ما يجدُ الإنسان حوله أشياء جميلةً اكتشفها بالصدفة، ولم يكُن يُدرك يوماً أنّه سيمتلكها أو يُبدِع فيها، لتصبح شغفاً يجتاحه.. تماماً كنشوة حُلُمٍ تحقّق بعد أيامٍ طويلةٍ من الدعاء والسعي.

هو القدَرُ كذلك الذي قاد الشابة الفلسطينية ريمان مسعود، لتكتشف طريقها في فنّ الرّسم بالمسامير والخيطان، لتخرُج من بين يديها لوحاتٍ جميلة تحكي بخيطانها الملوّنة موهبةً تُلامس الخيال.

فـ”ريمان” (21 عامًا) التي تسكن في مدينة صيدا جنوبي لبنان، لم تكن تعلم أنّ الخيط والمسمار والمطرقة تلك الأدوات التي كانت دائماً أمامها، ومتوفّرة في أيّ منزل، ستكون نقطة تحوّلٍ في حياتها.

فكرةٌ قدَرية

تقول ريمان: “منذ عام تقريباً، شاهدتُ على موقع “فيسبوك” لوحةً مصنوعةً بالمسامير والخيطان وكان حينها قد اقترب عيد ميلاد صديقتي، فخطرت على بالي فكرة أن أُقدِّم لها هديّةً من صُنعي، فكان ذلك.. يومها أعجبتها تلك الهدية كثيراً، حتى أنّها شجّعتني على المضيِّ قُدُماً وصُنع المزيد من اللوحات بالمسامير والخيطان؛ حيث إنّها فكرة جميلة ومُبتكرة”.

3910933874

تُحاول الشابة ريمان أن تعبّر من خلال المسامير والخيطان عن مشاعرها تجاه قضايا ومناسباتٍ وأشياء كثيرة تُحبّها وتعني لها، كقضية بلدها المحتل وشعبها الفلسطينيّ الصامد، حيث أعدّت بعض اللوحات التي تُعبّر عن المرأة الفلسطينية وعن التمسّك بالحقّ. كذلك أعدّت ريمان لوحةً أخرى بمناسبة ذكرى الاستقلال اللبناني، لتقدّمها لقائد الجيش اللبناني بهذه المناسبة.. وغيرها من اللوحات ذات المواضيع المتنوّعة.

وتُضيف ريمان التي انتهت للتوّ من إعداد لوحةٍ بالمسامير والخيطان لإحدى زبائنها، “بدأتُ بالترويج لأعمالي الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي، وحظيتُ بالمزيد من التشجيع لأستمرّ وأطوّر من نفسي ومهاراتي”.

3910933875

ورغم أنّ هذا النوع من الرّسم يتطلّب الدقّة والتأنّي؛ حيث لا مجال للخطأ فيه، إلاّ أنّ ريمان لم تتردّد في أن يكون لها بصمة في هذا الفن، وأن يكون حُلُمها أن ترسم لوحةً كبيرةً بالخيطان والمسامير في وطنها المحتل.. لتقول لكلّ من يسعى إلى النجاح في مجاله إنّه “عليك أن تؤمن بنفسك أولًا ليؤمن بك الآخرون”.

عن علي محمد

مدير التحرير