الثلاثاء , 18 ديسمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 بالصور: الإرباك الليلي يكسر حاجز الخوف ويشعل الاستنفار الدائم
بالصور: الإرباك الليلي يكسر حاجز الخوف ويشعل الاستنفار الدائم

بالصور: الإرباك الليلي يكسر حاجز الخوف ويشعل الاستنفار الدائم

كرات اللهب تتكاثر على حدود قطاع غزة بعد أن يرخى الليل عباءته ويشهد الشريط المحاذي للسلك الفاصل أصواتاً تصمّ الآذان رفضاً لاستمرار حصار غزة الذي دمّر طبقات الحياة اليومية.

بدأت ظاهرة الإرباك الليلي التي أطلقها عشرات الشبان الغاضبين بمظهر احتجاج غير معتاد على حدود مخيم البريج، أشعلوا فيها الإطارات، وأطلقوا الصافرات، واقتربوا من السلك الفاصل قبل أن تنتقل الظاهرة وتتطور بأدوات متجددة إلى حدود قطاع غزة كافة.

وتجسّد ظاهرة الإرباك الليلي وسيلة إزعاج جديدة لجيش الاحتلال تخطت حدود احتجاجات مسيرة العودة في وضح النهار، فقد كسرت حاجز الصمت، وجددت الحركة ليلاً في نقاط حرم الجيش المزارعين والمواطنين من زيارتها نهاراً.

128905226 260702493

اضطراب متواصل

الساعة البيولوجية لدوريات الاحتلال على حدود غزة اضطربت بالكامل، فما يجري تخطى حدود الاتساع وتجاوز نطاق التوقع، حين كسر آلاف الشبان حاجز الصمت، وخاطبوا الجيش بأسلوب قوته في بساطة أدواته.

بعيد المغرب تتفق مجموعة من المشاركين على نقطة تماس متغير بواسطة مجموعة لهم على موقع (فيسبوك أو واتسآب)، ثم يتوجهون دفعةً واحدة وهم يهتفون ضد حصار الاحتلال، ويطلقون الألعاب النارية والصافرات المزعجة التي اشتكى منها سكان مستوطنات غلاف غزة.

بعد إطلاق الألعاب النارية والأصوات المزعجة، يقتربون من السلك، ويبدأوا بضرب مزيد من الألعاب وإشعال عدة إطارات للتمويه، فيما يتولى آخرون قصّ السلك”.

ويرجح المشاركون أن الجنود لا يتمركزون في ثكنات الحدود، بل ينصبون الكمائن الليلية في الأحراش خلف السلك الفاصل، وقد أدى الإرباك حسب آراء المشاركين لاستنفار جيش العدوعلى طول السلك والحركة بموازاة المتظاهرين.

إن ردة فعل جيش العدو في الليلة الأولى كانت غاضبة، وقد استعدى آليات، وأطلق النار، مما دفع المتظاهرين لتشغيل مكبرات صوت بأصوات مزعجة طوال الليل.

 

وقد تعرض المشاركون للرصاص، وصواريخ طائرات الاستطلاع، وقنابل ضوئية لكشف حراكنا، ونغيير أماكننا باستمرار، ونستفيد من وجود بعض السواتر الترابية وأكثر ما أزعجهم أطلاق الألعاب النارية عندما يوجهون السلك الفاصل مباشرة.

 

 

304284869 -892999798

لقد اعتاد المتظاهرون مغادرة نقاط التماس مع أذان المغرب كل جمعة؛ لكن الجمعة الماضية تناوب الآلاف على مواصلة الاحتجاج، واستخدام الألعاب النارية وإشعال الإطارات وأضواء الليزر في نقاط تماس جديدة.

أصعب أنواع القتال للجيوش هو القتال في الليل، وقد شكل النموذج الجديد للإزعاج مفاجأة من الممكن الاستفادة منها في إزعاج الاحتلال بالضفة المحتلة، مستذكراً فعلا مشابها، استخدام إشعال النيران زمن احتجاج الهنود على المحتل البريطاني.

1494679465 -1644776310

ويحاول المشاركون في (الإرباك الليلي) التنويع بين نقاط التماس في كل ليلة والحركة بشكل غير منطقي، لمفاجأة الجيش الذي يراقبهم ويطلق النار وصواريخ طائرات الاستطلاع عليهم.

ظاهرة (الإرباك الليلي) ا إبداع جديد من المقاومة الشعبية تستخدم إشعال الإطارات وإطلاق الأصوات وتسلل الشبان للسلك الفاصل، هذا الشكل على بساطته، يربك منظومة الأمن، ويظهر عجز الجيش بعد أن تدرّجت الاحتجاجات من البالونات والطائرات الورقية إلى الإرباك الليلي الذي ينذر باقتحام الدشم العسكرية، وهو طريقة خداع تخلق ثغرات وتشوّش على دوريات الاحتلال التي تعجز أن تفرق بين الحركة الاعتيادية والاستثنائية على الحدود، مما يوفر للمتظاهرين عنصر المفاجأة عند اختيار نقاط التماس.

 

عن علي محمد

مدير التحرير