الثلاثاء , 18 ديسمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 «هآرتس»: العدو الصهيوني «يجد صعوبة» في التعامل مع المظاهرات الليلية في غزة
«هآرتس»: العدو الصهيوني «يجد صعوبة» في التعامل مع المظاهرات الليلية في غزة

«هآرتس»: العدو الصهيوني «يجد صعوبة» في التعامل مع المظاهرات الليلية في غزة

كشفت صحيفة «هآرتس» العبرية النقاب، الأحد 24/9، عن أن جيش العدو «يجد صعوبة في التعامل مع المظاهرات الليلة الحاشدة، التي يقيمها الفلسطينيون على حدود قطاع غزة».

وقالت الصحيفة: إن الجيش متخوف من إمكانية استغلال هذه المظاهرات غطاءً للتسلل إلى المستوطنات «الإسرائيلية» القريبة من الحدود.

ورأى المحلل العسكري للصحيفة العبرية، عاموس هارئيل، أن «المتظاهرين في غزة، وجدوا نقطة ضعف جديدة للجيش الإسرائيلي».

وأشار هارئيل إلى أن استخدام وسائل تفريق المتظاهرين لمواجهة «المظاهرات الليلية»، أضحى أقل فعالية، بسبب مجال الرؤية المحدود في الظلام، الذي يجعل من فرصة إصابة «الشخص الخطأ» بنيران القناصة، أكبر خطأ.

الجدير بالذكر أن التقرير يقصد بـ«التصعيد»؛ زيادة عدد بالونات العودة المُنطلقة من غزة، وتكثيف المظاهرات، إلى جانب «السلاح الجديد»؛ وهو «المظاهرات الليلية».

ومنذ 30 آذار الماضي، يتجمّع فلسطينيون قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، ضمن مشاركتهم في مسيرات «العودة وكسر الحصار» السلمية المطالبة برفع الحصار عن غزة المتواصل منذ 12 عامًا، وبعودة اللاجئين الفلسطينيين لمدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

ويقمع جيش العدو تلك المسيرات السلمية بعنف؛ ويطلق النار على المتظاهرين بكثافة، بالإضافة لقنابل الغاز السام، ويقصف بالطيران والدبابات أحيانًا أخرى؛ وهو ما أدى إلى استشهاد 194 مواطنًا فلسطينيًّا منذ نهاية مارس 2018؛ منهم 30 طفلًا وسيدتان.

 

عن علي محمد

مدير التحرير