الخميس , 20 سبتمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 فتح الانتفاضة في الداخل المحتل
فتح الانتفاضة في الداخل المحتل

فتح الانتفاضة في الداخل المحتل

 

 ( مجلة فتح العدد – 723 )

فتح الانتفاضة في الوطن المحتل تشارك بوقفة ضد صفقة القرن

شاركت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة في محافظة الخليل في الوقفة التي دعت اليها القوى الوطنية في محافظة الخليل، تحت عنوان «لا لصفقة القرن» ودعما لأسرانا في سجون العدو الصهيوني، وذلك بحضور جماهير من محافظة الخليل ومؤسساتها

وقد أكد ممثل الحركة الاخ عبد المجيد شديد في كلمة له بأننا لم نسمح بتمرير صفقة القرن وسنقف بكل ما اوتينا من قوة لإسقاط المؤامرة التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية، ودعا الفصائل المجتمعة في القاهرة الى التراجع عما يسمى باتفاق التهدئة وأكد بأننا في صراع مفتوح مع الكيان الصهيوني.

كما ألقيت عدة كلمات اكدت على عدم تمرير صفقة القرن وتوحيد جميع الفصائل أمام هذه الصفقة لإفشالها.  وذلك يوم الاحد / 20-8-2018

وتشارك في مسيرة استرداد جثامين الشهداء في رام الله والخليل

نظمت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء وأهالي الشهداء ظهر الأربعاء 29/8، مسيرة وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة للمطالبة باسترداد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال

وشاركت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة والكتلة الوطنية للعمل الأكاديمي الإطار الطلابي للحركة في هذه المسيرة

وانطلقت المسيرة من أمام المقاطعة في مدينة رام الله وانتهت بوقفة على دوار المنارة وسط المدينة، رفع خلالها المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء المحتجزين، وطالبوا بالضغط لاسترداد كافة الجثامين المحتجزة والكشف عن المفقودين

واكد ممثل الحركة الاخ عبد المجيد شديد اننا في الايام القادمة سنصعد هذه الفعاليات حتى استرداد

جثامين ابنائنا ودفنهم بالطريقة التي تليق بهم كشهداء، والكشف عن مصير شهدائنا المفقودين،

وقال الناطق باسم حملة استرداد الجثامين سالم خله: إن الاحتلال يحتجز في الثلاجات 28 جثمانا، ويحتجز في مقابر الأرقام 253 جثمانا، فيما لا يزال 68 مفقودا لا تعرف مصادرهم، بينما تم تحرير 131 جثمانا.

ودعا خله إلى النضال والكفاح من أجل استرداد جميع الجثامين ودفن الشهداء كما يليق بهم وبتضحياتهم.

وطالبت الحملة الوطنية بالكشف عن مصير المفقودين، داعية الكل الفلسطيني إلى التوحد في حضرة الشهداء ومن أجل الأسرى.

كما شاركت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة في مدينة الخليل في الوقفة التي دعت لها القوى الوطنية والحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء

وطالب المحتشدون بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات العدو الصهيوني والكشف عن جثامين الشهداء المفقودة وذلك يوم الخميس الموافق 30-8-2018

عن علي محمد

مدير التحرير