الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 مقالات 10 عربية 10 كلمة لكم
كلمة لكم

كلمة لكم

( مجلة فتح العدد 721 )

بين الخان الأحمر وقانون يهودية الدولة الصهيونية، مسافة بعيدة بعد الأرض عن  السماء، فيها حكاية شعب يقاوم ويناضل منذ مئات السنين لم يفرط بحقه أبداً، وفيها أكذوبة أسطورية اختلقها شذاذ آفاق لخدمة فكرة استعمارية لا تمت للحقيقة التاريخية بصلة.

الخان الأحمر هو حي من أحياء القدس الصامدة، كشوكة في حلق الكيان الصهيوني، الذي يحاول في كل يوم ابتلاع وهضم أرض جديدة لتفريغ الأرض الفلسطينية من سكانها، يحاول تارة بالإغراء وتارة بالتهديد، وكل ذلك لم يفلح، لأن الشعب الأصيل متجذر في أرضه لا يتهاون أو يتنازل عنها.

هو شاهد على تاريخية الشعب الفلسطيني في أرضه، لأنه جُدد إبان الاحتلال العثماني في القرن السادس عشر وكان مزاراً للتجار على الطريق القديم الواصل بين ضفتي نهر الأردن، وسمي بالأحمر لأنه بني بالطوب الأحمر، وكان قبل ذلك ديراً يضم كنيسة تطل على مقام النبي موسى.

الخان الأحمر هو أنموذج للنضال الفلسطيني الذي يواجه في كل يوم عمليات القضم الصهيونية، والذي هو على مقربة من كبرى المستوطنات التي شيدت مؤخراً (معاليه أدوميم) بحجة أنها تقع ضمن المنطقة (ج) حسب اتفاق أوسلو التي تخضع للسيطرة الصهيونية الكاملة.

نتحدث عن بقعة صغيرة من الأرض الفلسطينية، سطرت نسائها قبل رجالها أساطير من الصمود، وعلموا العالم درساً في التشبث بالأرض، برغم القرار الصهيوني وسلاح جنوده لم يفزع أولئك العزل ولم يستسلموا للاتفاقيات التي مزقت وحدة الأرض الفلسطينية لأنهم لا يعترفون عليها ولا على من وقعها.

شعبنا لا يشكو ظلمه إلى الأمم المتحدة ولا إلى محكمة العدل الدولية لأنه لم يراهن عليها يوماً، فهو يعرف جيداً أن حقه لا يمكن أن ينتزعه إلا بالقوة الذي أخذ بها، فهل يستجيب المساومون والمطبعون والمتهافتون… إلخ، ويعيدون حساباتهم؟!.

عن علي محمد

مدير التحرير