الإثنين , 19 نوفمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 صحيفة صهيونية تكشف العقبات التي واجهت مبعوثي «ترامب»

صحيفة صهيونية تكشف العقبات التي واجهت مبعوثي «ترامب»

كشفت مصادر إعلامية في الكيان الصهيوني النقاب عن أن المبعوثين الأمريكيين لعملية السلام «جيرارد كوشنر وجيسون غرينبلات»، أعلنا في نهاية زيارتهما للمنطقة الأسبوع الماضي ولقائهما عدداً من الزعماء العرب و«الإسرائيليين»، بأن فرص نجاح «صفقة القرن» منخفضة جداً.

وقالت صحيفة «يسرائيل هيوم» الصادرة يوم الجمعة (29/6) والمقربة من رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو: «إن السبب الرئيسي وراء هذه التوقعات المنخفضة بين فريق السلام الأمريكي والذي عمل لسنة ونصف على عملية السلام وصفقة القرن هو المقاطعة التي فرضها الفلسطينيون على الإدارة الأمريكية، بما في ذلك العملية التي يقودها غرينبلات وكوشنر».

وأوضحت الصحيفة أن مبعوثي ترمب تحدثوا عن خفض التوقعات من نجاح صفقة القرن  في ثلاثة اجتماعات مختلفة.

وأشارت إلى أن كوشنر وغرينبلات أبلغوا محاوريهم أنه ينبغي عليهم إدخال تعديلات على الخطة، وأن جزءاً كبيراً من الخطة التي وضعتها الإدارة الأمريكية يركز على التنمية الاقتصادية بين الفلسطينيين، وليس فقط فيما يتعلق بالقضية السياسية.

وكشفت الصحيفة عن صعوبة أخرى واجهتها جولة فريق ترمب في المنطقة، تتمثل في رفض بعض القادة العرب تجاوز الفلسطينيين.

وقالت: «إن الملك عبد الله، الملك الأردني، الذي زار واشنطن هذا الأسبوع، وفي أحد الاجتماعات التي عقدت في العاصمة الأمريكية، قال عبد الله إن نشر الخطة الأمريكية دون تعاون فلسطيني سيكون كارثة».

 

ولفتت «يسرائيل» إلى أن كوشنر وغرينبلات، عقدا محادثات مع بنيامين نتنياهو في، خصص غالبيته للوضع الإنساني في قطاع غزة وتحسين الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية، بينما كانت المناقشة حول خطة السلام قصيرة نسبياً.

ووفق الصحيفة، فرغم الصعوبات، فقد أكد مبعوثا الرئيس الأمريكي أنهم ما زالوا يعتزمون طرح خطة صفقة القرن دون أن يحددا موعداً لذلك.

عن علي محمد

مدير التحرير