الثلاثاء , 13 نوفمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 مقالات 10 عربية 10 كلمة لكم
كلمة لكم

كلمة لكم

 ( مجلة فتح العدد – 719 )

مع صدور هذا العدد، يكون قد هل علينا عيد الفطر، أعاده الله على الأمة العربية والإسلامية، بالخير واليمن والبركة، وأعاده على شعبنا الفلسطيني بالنصر والتحرير، ويسر هيئة التحرير في مجلة فتح أن تتقدم من قراءها الأعزاء بأصدق التمنيات وأطيبها بأيام ملؤها المحبة والسعادة والنصر.

وشعبنا الفلسطيني الذي لم يعرف طعم الفرح منذ نكبته، ومنذ أن أُخرج من أرضه، يعتبر أن عيده هو يوم عودته إلى منزله وبيارته التي لم تفارق ذاكراته، فكل عيد يمر عليه يكون ممزوجاً بالغصة التي تسكن قلبه وتمنعه من أن يعيش الفرح كباقي شعوب العالم على هذه الأرض.

في العيد الفلسطيني… تبكي الأم شهيدها، ويبكي الطفل أباه، والزوجة أسيرها، والأخت معيلها الجريح، والدمعة لا تفارق معظم البيوتات الفلسطينية، لأنه لا يخلو بيت فلسطيني من الألم الذي يعشعش فيها ويسكن جوارحها.

في العيد الفلسطيني يزور الآباء والأبناء والأمهات مقابر الشهداء التي امتلأت حتى فاضت بجثامين الشهداء، في الداخل والخارج، وهناك جثامين مازالت محتجزة لدى الكيان الصهيوني لشهداء أعزاء على قلوبنا قضوا في عمليات فدائية نفتخر ونعتز بهم، وهناك مقابر أرقام الشهداء لا يعرف منها سوى الرقم الذي يحتفظ بسره داخل قبره.

العيد الفلسطيني…لم يأتِ لكننا سنبقى في انتظاره، مهما طال الزمن، لأنه عيد عودتنا، ولأنه الأمل الذي نحيا من أجله، يوم يحتضننا الوطن ونعيش في سهوله وجباله وفي كل ركن من أركانه، وتعود البسمة إلى وجوه كل أبناءه، هي الأمنية التي ستبقى تعتمر في خوالجنا إلى أن يتم تحقيق النصر والتحرير، فالعيد لا يكون عيداً إلا بفرح أطفالنا والبسمة ترتسم على وجوههم دون ألم أو عذاب، وذلك لا يكتمل إلا بعودتهم إلى وطنهم الذي يعشقون.

فكل عام …. والأمل يتجدد.

عن علي محمد

مدير التحرير