الإثنين , 16 يوليو 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 ثقافة وفنون 10 أخبار ثقافية جائزة ناجي العلي للكاريكاتير لعام 2018
أخبار ثقافية جائزة ناجي العلي للكاريكاتير لعام 2018

أخبار ثقافية جائزة ناجي العلي للكاريكاتير لعام 2018

أعلنت مؤسسة فلسطين الدولية، عن فتح باب التقديم لجائزة الفنان الشهيد ناجي العلي للكاريكاتير لعام 2018، ولفت منظمو الجائزة إلى أن طبيعة الأعمال سوف تتوجه لنضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني، والتي استلهم منها الفنان الراحل ناجي العلي جلَّ رسوماته المعبرة، فالجائزة تأتي في هذا الإطار الذي يذكّر بنضالاته وإنجازاته التي ترقى إلى العالمية، لتصبح ملهماً للأجيال الإبداعية الفلسطينية والعربية.

معرض موسيقا فلسطين: لقاء الإنتاج المحلي بالشركات العالمية

نجح طاقم إنتاج (معرض موسيقا فلسطين) الذي عُقد منتصف شهر نيسان الماضي، في خلق حدث موسيقي يمكن أن يُعد واحداً من أهم أحداث صناعة الموسيقا الفلسطينية على اختلاف مراحلها، إذ جمعت الدورة الثانية من المعرض نخبة كبيرة من العاملين في قطاع الموسيقا الفلسطينية، بمجموعة من مندوبي شركات ومؤسسات عالمية كبرى، ما يعني أيضاً نجاح المعرض في فتح آفاق جديدة ومد جسور بين الفنانين والمشاريع الموسيقية الفلسطينية ومتخذي القرارات في الشركات العالمية، ما له أن يؤدي إلى فتح أبواب أمام هذه الفرق وتوفير فرص لم تكن متاحة لها من قبل.

يتبع معرض موسيقا فلسطين الذي يُنظّم للعام الثاني على التوالي، صيغة معارض موسيقية عالمية، وتسعى هذه المعارض إلى تحقيق هدفين رئيسيين: الأول تسويق الفرق والمشاريع الموسيقية عن طريق التشبيك مع شركات إنتاج وتوزيع موسيقى بواسطة عروض موسيقية قصيرة ومكثفة ومتتالية، وكذلك بواسطة لقاءات وجلسات عمل وجهاً لوجه، أما الهدف الثاني فيتمثل بتنمية قطاع الموسيقى والارتقاء به بواسطة تسليط الضوء على مواضيع تتعلق بهذا القطاع، عبر ورشات عمل وندوات واجتماعات بمشاركة خبراء عالميين ومحليين.

حرص منظمو المعرض على تحقيق هذه الأهداف بواسطة سلسلة عروض موسيقية على مدار ثلاثة أيام، شاركت فيها 25 فرقة موسيقية فلسطينية، اختيرت من أصل 90 فرقة.

رواية (حرب الكلب الثانية) لـ إبراهيم نصر الله تفوز بجائزة (البوكر).

فاز الروائي الفلسطيني إبراهيم نصر الله، بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) للعام 2018، في دورتها الحادية عشر عن روايته (حرب الكلب الثانية).

يُذكر أن الرواية صدرت عن الدار العربية للعلوم ناشرون، بالاشتراك مع مكتبة كل شيء، وتقع في 343 صفحة من القطع المتوسط، وتدور أحداثها في المستقبل، في زمن تصبح فيه الفصول فصلاً طويلاً واحداً، والنهار خمس ساعات، وبقدر ما تتأمل الرواية حالاً عربيةً، بقدر ما تتأمل أحوال البشر في كل مكان، في زمن لم يعد فيه الإنسان قادراً على التمييز ما إذا كان الإنسان الذي يقف مقابله هو شبيهه أم قاتله.

 

عن علي محمد

مدير التحرير