الأربعاء , 17 أكتوبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 الأسبوع الثاني من شباط: 132 نقطة مواجهة وإصابة 12 صهيونياً
الأسبوع الثاني من شباط: 132 نقطة مواجهة وإصابة 12 صهيونياً

الأسبوع الثاني من شباط: 132 نقطة مواجهة وإصابة 12 صهيونياً

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع “الانتفاضة” في الأسبوع الثاني من شهر شباط لعام 2018، 7 عمليات فدائية أدت إلى إصابة 12 صهيونياً بجراح مختلفة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة.

ففي مخيم جنين، أصيبت مجندة وجندي صهيوني برضوض وكسور، بعد أن هاجمهم شبان الانتفاضة عقب دخولهم المخيم بطريق الخطأ.

وفي مدينة أريحا شمال البحر الميت، أصيب 7 صهاينة بجراح، اثنين منهم خطيرة، بعد انفجار لغم أرضي بمركبة عسكرية في المدينة.

أما في بلدة حزما بالقدس المحتلة، فأصيب مستوطن صهيوني بجراح، عقب رشقه بالحجارة من قبل شبان البلدة.

وأصيب جندي صهيوني بجراح متوسطة، عقب رشقه بالحجارة في المواجهات التي اندلعت في قرية النبي صالح برام الله.

كما أصيبت مستوطنة صهيونية بجراح، عقب رشقها بالحجارة أثناء مرور مركبتها في بلدة تقوع بمدينة بيت لحم.

وخلال الأسبوع الثاني من شباط ، استهدفت مجموعة من الشبان في الضفة المحتلة، دوريات قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة بعبوتين ناسفتين في محيط معسكر سالم، وبالقرب من الحرم الإبراهيمي بالخليل، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

وزعمت قوات الاحتلال الصهيوني، اعتقال 5 شبان في مدينة الخليل بزعمهم تنفيذهم عمليات طعن ضد جنود الاحتلال، إضافة لاعتقال آخر في مدينة رام الله.

كما أصيب 96 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 132 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 24 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر للعام 2018.

 

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 17 شهيد من شهداء انتفاضة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد نمر محمود الجمل (36 عاماً) من قرية بيت سوريك، واستشهد بتاريخ 26/9/2017.

11_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

 

12_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

16_ الشهيد أحمد إسماعيل جرار (31 عامًا)، من وادي برقين في جنين، واستشهد بتاريخ 18/1/2018.

17_ الشهيد أحمد نصر جرار (22 عاماً)، من وادي برقين بجنين، واستشهد بتاريخ 6/2/2018.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 95 مواطناً فلسطينياً بينهم 17 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

و أصدرت قوات الاحتلال 18 قرار اعتقال إداري من 4 إلى 6 شهور، بحق أسرى فلسطينيين.

وحكمت سلطات الاحتلال الصهيوني في محكمة سالم العسكرية، على الأسير أحمد عتابا من مخيم جنين بالسجن الفعلي لمدة 26 شهرا وغرامة مالية بقيمة ثلاثة آلاف شيقل.

ومددت محكمة “عوفر” العسكرية الصهيونية، فترة اعتقال القاصر عهد باسم التميمي (17 عاما) من قرية النبي صالح شمال غرب مدينة رام الله حتى الحادي عشر من شهر مارسآذار القادم.

وأجلت المحكمة المركزية الصهيونية في القدس المحتلة، محاكمة الأسير المقدسي الناشط نهاد الزغير إلى تاريخ 7/ 3/2018.

 

وقررت محكمة الاحتلال تمديد الاعتقال الإداري للناطقة باسم شبكة “أنين القيد” الصحفية الأسيرة بشرى الطويل، من مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلة، لمدة 4 شهور للمرة الثانية على التوالي.

وأفرجت قوات الاحتلال عن الأسيرة الطفلة رزان أبو سل من مخيم العروب شمال الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر شباط، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 5 مرات.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، 3 مرات، إضافة لاعتقالها الصيادين، طارق عبد الباري السلطان وعائد نزار السلطان، بعد الاعتداء على قاربهما في عرض بحر شمال قطاع غزة.

كماهدمت قوات الاحتلال 7 منازل في الداخل المحتل، والضفة الغربية والقدس المحتلتين، و5 بركسات تجارية وصناعية في مدينتي القدس وسلفيت المحتلتين.

وأخطرت قوات الاحتلال أكثر من 14 منزلاً بالهدم، في الداخل المحتل، ومدينة القدس، والضفة المحتلة.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 500 صهيونياً.

عن علي محمد

مدير التحرير