الأربعاء , 22 أغسطس 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 الأخ أبو حازم يلتقي السيد صالح بوشة السفير الجزائري بدمشق
الأخ أبو حازم يلتقي السيد صالح بوشة السفير الجزائري بدمشق

الأخ أبو حازم يلتقي السيد صالح بوشة السفير الجزائري بدمشق

التقى الأخ أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية للحركة بالسيد صالح بوشة السفير الجزائري بدمشق بحضور الأخ أبو فاخر أمين السر المساعد للجنة المركزية، والأخ أبو عمر المصري عضو اللجنة المركزية، والأخ أبو السعيد عضو المجلس الثوري، وذلك بتاريخ 6/2/2018.

وفي بداية حديثه أكد الأخ أبو حازم على أهمية الموقف الجزائري الداعم للشعب الفلسطيني الذي وقف إلى جانبه منذ ما قبل النكبة الفلسطينية ومازال إلى يومنا هذا يقدم كل ما يستطيع من أجل الشعب الفلسطيني واستعادة حقوقه الوطنية.

وأشار الأخ أبو حازم إلى خطورة المرحلة الراهنة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وتحديداً مشروع ما يسمى صفقة القرن التي تقوم على توطين الشعب الفلسطيني في صحراء سيناء، وذلك يتطلب من القوى الفلسطينية العمل على مواجهة ذلك الخطر، والتخلي عن أوهام التسوية التي تسربت إلى عقول البعض في القيادة الفلسطينية، والانخراط في محور المقاومة الذي نعتبر أنفسنا جزء منه لأن المقاومة هي الوسيلة الوحيدة لتحرير فلسطين.

من جانبه أكد سعادة السفير الجزائري على عمق العلاقة مع الشعب الفلسطيني الذي يعتبر قضيته حاضرة بشكل دائم وعلى رأس أولويات القيادة الجزائرية، لذلك فهي تقدم كل الدعم لفلسطين.

ونبه السيد السفير إلى خطورة ما يجري من مؤامرات على القضية  الفلسطينية وآخرها صفقة القرن التي يراد تمريرها في ظل الأوضاع السيئة التي يمر بها الوطن العربي، لذلك لابد من توحيد الصف الفلسطيني كي يشكل قوة أساسية في مواجهة المخاطر.

وأورد السيد السفير حادثة لها مغزى كبير في قوانين التفاوض مع الأعداء حيث قال: «هناك تجربة في المفاوضات الجزائرية الفرنسية التي كانت تجري في بيان /سويسرا/ حيث أن الوفد الجزائري لديه عهد قاطع بعدم مصافحة الوفد الفرنسي، ومن أجل ذلك كان كل عضو في الوفد يحمل حقيبة في يد وملف في اليد الأخرى كي لا تتم عملية المصافحة، فانزعج أحد أعضاء الوفد الفرنسي وقال (إن هذا قلة تهذيب) ويقصد عدم المصافحة، فأجابه أحد أعضاء الوفد الجزائري أنت مازلت بالنسبة لنا عدواً ومحتلاً للأرض الجزائرية».

كما وأبدى السيد السفير كل الدعم من القيادة الجزائرية للشعب الفلسطيني وتقديم كل ما يلزم من أجل توحيد الصف الفلسطيني، والعمل على التواصل الدائم في إطار التعاون الذي يخدم القضية الفلسطينية.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على استمرار اللقاءات في المرحلة القادمة لإيجاد السبل المناسبة في مواجهة الأخطار التي تهدد شعبنا وأمتنا.

 

عن علي محمد

مدير التحرير