الخميس , 13 ديسمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 حصاد الانتفاضة : النصف الأول من كانون الثاني
حصاد الانتفاضة : النصف الأول من كانون الثاني

حصاد الانتفاضة : النصف الأول من كانون الثاني

 ( عن موقع الانتفاضة الالكتروني )

الأسبوع الأول من كانون الثاني: إصابة 3 صهاينة وارتقاء شهيدين

رصد أربع عمليات فدائية أدت إلى إصابة 3   صهاينة بجراح مختلفة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ففي الساحل الجنوبي للبحر الميت، أصيب مستوطن (64 عاماً) بجراح خطيرة بعد طعنه من قبل مجهول، والاحتلال يرجح أنها عملية مقاومة (لكن ما زال غير مؤكد 100%).

وفي بلدة خلة العامود بنابلس المحتلة، أصيب جندي بعينه، عقب رشقه بالحجارة في المواجهات التي اندلعت بالبلدة.

كما أصيب مستوطن صهيوني بجراح، عقب رشقه بالحجارة في قرية دير قديس غرب مدينة رام الله.

كما استهدفت مجموعة من المقاومين في الضفة المحتلة، دورية للاحتلال الصهيوني قرب مستوطنة ايتمار، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 27 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 82 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 8 زجاجات حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الأول من شهر يناير للعام 2018.

و  استشهاد مواطنين من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، والشهداء هم:

1_ الشهيد مصعب فراس التميمي (17 عاماً)، من قرية دير نظام برام الله، واستشهد برصاص الاحتلال خلال المواجهات في القرية.

2_ الشهيد القسامي محمد فتحي جنيد (22 عاماً)، من مخيم جباليا، واستشهد أثناء مهمة جهادية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 102 مواطناً فلسطينياً بينهم 36 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

و أصدرت قوات الاحتلال 41 قرار اعتقال إداري، من بينهم قرار بحق خالدة جرار لمدة ستة شهور.

 

وأطلقت سلطات الاحتلال، سراح الفتاة نور التميمي (20 عامًا) المتهمة بالاعتداء على جنديين صهيونيين مع قريبتها عهد التميمي (16 عاماً)، بكفالة، في قرية النبي صالح في الضفة الغربية.

وحكمت سلطات الاحتلال الصهيوني، على الفتى وديع مؤيد زكي أبو بكر (15 عاما) من بلدة يعبد جنوب غرب جنين بالسجن لمدة سبعة شهور وغرامة مالية بقيمة 3000 شيقل.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الناشطة في المقاومة الشعبية في قرية النبي صالح شمال غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة منال التميمي.

ورفضت محكمة الاحتلال، الاستئناف المقدّم للصحفية بشرى الطويل والتي اعتقلتها قوات الاحتلال في بداية نوفمبر من العام الماضي، وحكمت عليها محكمة الاحتلال بالسجن الإداري 6 أشهر.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الأسير المقدسي مراد مصطفى كمال (32 عامًا) من سجن “ريمون” الصحراوي، بعد قضاء مدة محكوميته بالبالغة 8 سنوات.

كما واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 5 مرات، إضافة لتوغلها شرق محافظة خانيونس.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، 6 مرات.

كما رصد الموقع استهداف طائرات الاحتلال الصهيوني، مواقع المقاومة الفلسطينية وأراضي زراعية خالية في مدينتي خانيونس ورفح بأكثر من 8 صواريخ.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 340

الأسبوع الثاني من كانون الثاني: مقتل صهيوني وارتقاء شهيدين

6 عمليات فدائية أدت إلى مقتل صهيوني وإصابة 8 آخرين بجراح مختلفة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ففي مدينة نابلس وبالقرب من مستوطنة «حفات جلعاد»، قُتل صهيوني بعملية إطلاق نار نفذها فدائيون، انسحبوا من المكان بسلام.

وفي بلدة حزما بالقدس المحتلة أصيب 4 جنود بجراح مختلفة، عقب رشقهم بالحجارة بالمواجهات التي اندلعت بالبلدة.

 

كما أصيب مستوطن صهيوني بجراح متوسطة عقب رشق سيارته بالحجارة، بالقرب من البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

أما في شمال القدس وبالقرب من مستوطنة «بسجات زئيف»، أصيب مستوطنين رشقًا بالحجارة.

وفي بلدة النبي صالح برام الله، أصيب جندي صهيوني بجراح عقب المواجهات التي اندلعت بالبلدة.

وقد استهدفت مجموعة من المقاومين في الضفة المحتلة، دورية للاحتلال الصهيوني قرب معسكر قبة راحيل بعبوة ناسفة، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

كما أصيب 97 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 137 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 14 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثاني من شهر يناير للعام 2018.

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الثاني من شهر كانون الثاني ، استشهاد مواطنين من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، والشهداء هم:

1_ الشهيد علي عمر نمر قينو (16 عامًا)، من عراق بورين بنابلس، واستشهد في مواجهات مع قوات الاحتلال.

2_ الشهيد أمير عبد الحميد ابو مساعد (16 عامًا)، من مخيم المغازي، واستشهد في مواجهات مع قوات الاحتلال شرقي مخيم البريج.

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 15 شهيد من شهداء انتفاضة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

 

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد نمر محمود الجمل (36 عاماً) من قرية بيت سوريك، واستشهد بتاريخ 26/9/2017.

11_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

12_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 119 مواطناً فلسطينياً بينهم 21 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الأسير بلال ذياب (32 عاما) من بلدة كفر راعي جنوب جنين، الذي خاض إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وأبعدت سلطات الاحتلال الصهيوني، المُسنّة المقدسية أميرة الحاج خليل (61 عامًا) عن المسجد الأقصى المبارك، لمدة 15 يوما، عقب رفعها علم فلسطين خلال وقفة بالأقصى عقب صلاة الجمعة، تنديداً بإعلان ترمب المشؤوم الخاص بشأن القدس.

وأطلقت سلطات الاحتلال الصهيوني، سراح الأسيرة أمل قبها (17 عاما) على حاجز جبارة جنوب مدينة طولكرم في شمال الضفة الغربية.

وخلال الأسبوع الثاني من شهركانون الثاني، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 5 مرات، إضافة لتوغلها شرق محافظة خانيونس.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، 6 مرات، إضافة لاعتقالها 6 صيادين، وهم، كرم أبو فول، ومحمد أبوجياب، وأحمد الصعيدي، ومؤمن النعمان، وجهاد سهيل مراد، ومصطفى محمد مراد.

 

كما رصد الموقع استهداف طائرات الاحتلال الصهيوني، أراضي زراعية خالية في مدينة رفح بثلاثة صواريخ.

وقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 492 صهيونياً.

عن علي محمد

مدير التحرير