الثلاثاء , 18 سبتمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 الأخ أبو حازم يشارك في وقفة تضامنية في قطنا بريف دمشق
الأخ أبو حازم يشارك في وقفة تضامنية في قطنا بريف دمشق

الأخ أبو حازم يشارك في وقفة تضامنية في قطنا بريف دمشق

رفضاً لقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، ونقل السفارة الأميركية للقدس، أقيمت وقفة تضامنية حاشدة في قطنا بريف دمشق شارك فيها الأخ أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية، والأخ أبو فراس عضو اللجنة المركزية، وحشد كبير من كادر وأبناء الحركة، والدكتور محمد مصطفى ميرو رئيس اللجنة الشعبية السورية لدعم الشعب الفلسطيني، والرفيق طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية-القيادة العامة، والرفيق خالد عبد المجيد أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، والدكتورة هالة الأسعد أمين عام جامعة الأمة العربية، وممثلي الفصائل والأحزاب الفلسطينية والسورية، ورجالات الدين الإسلامي والمسيحي، وحشد كبير من أبناء شعبنا الفلسطيني والسوري.

وقد ألقى الأخ أبو حازم كلمة تحدث من خلالها عن أهمية هذه الوقفة التضامنية، الداعمة للشعب الفلسطيني في مواجهة الخطوة الأميركية الخطيرة، لأن القدس لن تكون عاصمة إلا لفلسطين، ولن تكون في يوم من الأيام للكيان الصهيوني.

كما أكد الأخ أبو حازم على أن الشعب الفلسطيني يقف اليوم في وجه هذا القرار مدعوماً في محور المقاومة الذي أحبط كل المؤامرات وقضى على داعش وكل العصابات الإرهابية المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني وعملائهم في المنطقة، وبقي محور المقاومة صامداً وعلى رأسه سورية العروبة قلعة الصمود العربي، وإيران الدولة الداعمة للمحور، وحزب الله والفصائل الوطنية الفلسطينية.

وأشار الأخ أبو حازم إلى أن فلسطين جزءاً من الأمة العربية التي لا يحق لأحد أن يتنازل عنها، وعلى من وقع اتفاقات كامب ديفيد أوسلو ووادي عربة أن يعترفوا بفشلهم بعد أن تكشفت حقائق الدور الأميركي في دعم الكيان الصهيوني، كما أن آل سعود انكشف دورهم في التآمر لصالح الكيان الصهيوني وذلك من خلال محاولة تدمير سورية والعراق واليمن.

هذا وقد ألقيت عدة كلمات بهذه المناسبة للدكتور صابر فلحوط، والرفيق طلال ناجي، والدكتورة هالة الأسعد وكلمة لرجال الدين.

عن علي محمد

مدير التحرير