الأحد , 24 يونيو 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 «تيك ديبكا» : واشنطن توقف صفقة القرن وتقطع العلاقات وتوقف المساعدات للفلسطينيين
«تيك ديبكا» : واشنطن توقف صفقة القرن وتقطع العلاقات وتوقف المساعدات للفلسطينيين

«تيك ديبكا» : واشنطن توقف صفقة القرن وتقطع العلاقات وتوقف المساعدات للفلسطينيين

دون إعلان رسمي أو نشر تفاصيل قررت إدارة ترامب اتخاذ سلسلة من الخطوات العقابية ضد «السلطة الفلسطينية» تؤدي عمليا إلى قطع الاتصالات والعلاقات بين البيت الأبيض و«السلطة الفلسطينية» و أبو مازن، وفق ما نشره بشكل حصري موقع تيك ديبكا الاستخباراتي «الإسرائيلي» بالاستناد إلى مصادره في واشنطن.

وقال الموقع إن هذه الخطوات اتخذت بعد أن تم تحذير «السلطة الفلسطينية» أكثر من مرة والطلب منها بوقف حملتها ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإعلانه القدس عاصمة للكيان الصهيوني لما لهذه الحملات من أثر سلبي على المنطقة.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد وحاكم قطر تميم بن حمد أبلغوا أبو مازن بضرورة وقف الهجمة التي يقودها ضد الولايات المتحدة ولكنه رفض ذلك.

وقال مصادر تيك ديبكا قالت إن الخطوات المتخذة هي:

أولا: عدم تقديم مبادرة سلام بين «الإسرائيليين» والفلسطينيين والتي كانت في مرحلة الاعداد حيث أن الخطة ستبقى قائمة فقط بين الدول العربية و«إسرائيل» دون الفلسطينيين.

ثانيا: قطع العلاقة مع السلطة ليس فقط على مستوى القيادة بل أيضا على مستوى العلاقة اليومية والتنسيق مع القنصلية الامريكية وهو قرار تم إبلاغ السلطة به من خلال طرف عربي ثالث.

ثالثا: الإدارة الأمريكية لن تعلن عن وقف المساعدات بشكل علني ولكن الإدارة سوف توقف دعمها وتؤخر استمرار العمل بالمشاريع الاقتصادية التي تدعمها المؤسسات الامريكية وإعادة النظر بها من جديد.

رابعا: عدم دعوة المسؤولين الفلسطينيين للبيت الأبيض والخارجية ووزارة المالية الامريكية.

خامسا: عدم استقبال الفلسطينيين في مجلس الأمن القومي الأمريكي حيث كانوا يشاركون في الاجتماعات التي تهدف إلى صياغة الاستراتيجية الامريكية في الشرق الأوسط.

سادسا: ستوقف الولايات المتحدة دعمها للأونروا وهي المساهمة التي كانت تقدر بمليار دولار.

سابعا: دعوة السعودية والإمارات وقطر لتخفيض حجم المساعدات المقدمة للسلطة.

الموقع أكد ان جهات في الإدارة الامريكية أبلغت صائب عريقات الذي يتولى ملف الإدارة الامريكية والعلاقة معها في السلطة أنه لا يوجد ما يمكن بحثه معه بعد الآن.

وقال الموقع إن كبار مسؤولي السلطة أصيبوا بالصدمة عند إبلاغهم بالخطوات من قبل حاكم قطر وولي العهد السعودي والإماراتي .

 

الجدير ذكره أن أكدت قطر على استمرارها في تحويل أموال للسلطة بينما لم يفصح عن رد فعل السعودية والإمارات، بحسب الموقع.

وأشار نفس الموقع قبل أيام إلى أن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، يمارس ضغوطا هائلة على محمود عباس؛ لعدم التصعيد ضد قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

وقال الموقع إن ابن زايد أخبر محمود عباس بأن استمرار الدعم الإماراتي مرهون بالتنصل من أردوغان وعدم مهاجمة ترامب وأن الإمارات إلى جانبك، وقضية القدس مهمة، لكن لا تنظر لإعلان ترامب على أنه إعلان حرب؛ لأننا عندها لن نكون بجانبك.

يذكر ان موقع تيك ديبكا موقع اعلامي متخصص في القضايا الامنية والاستخباراتية، تأسس عام 2000 وهو من اهم المواقع التي لها مصادر استخباراتية «اسرائيلية» وغربية حيث نشر الكثير من التقارير والاخبار بشكل حصري .

 

عن علي محمد

مدير التحرير