الخميس , 20 سبتمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 الأسبوع الثالث كانون الأول … إصابة 9 صهاينة وارتقاء 3 شهداء
الأسبوع الثالث كانون الأول … إصابة 9 صهاينة وارتقاء 3 شهداء

الأسبوع الثالث كانون الأول … إصابة 9 صهاينة وارتقاء 3 شهداء

تواصل انتفاضة القدس للأسبوع الثالث على التوالي اشتعالها، بعد قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باعتبار مدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني، فشهدت محافظات فلسطين كافة مظاهرات مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في كافة نقاط التماس.

وفي إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع “الانتفاضة” في الأسبوع الثالث من شهر كانون الأول  لعام( 2017)، 14عملية فدائية أدت إصابة 9 صهاينة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ففي مدينة القدس وبالقرب من باب الأسباط أصيب مستوطن صهيوني، بجراح عقب رشقه بالحجارة.

كما أصيب مستوطن بعد رشق سيارته بالحجارة قرب مستوطنة أريئيل وسط محافظة سلفيت.

وفي محيط جامعة خضوري، أصيب جندي صهيوني بحجارة شبان الانتفاضة في المواجهات التي اندلعت بالمكان.

وأصيب جندي صهيوني بجراح متوسطة، في المواجهات التي اندلعت بالقرب من حاجز قلنديا.

أما في مخيم العروب بالخليل، فأصيب جندي بحروق بعد إصابته بزجاجة حارقة من قبل شبان الانتفاضة.

كما أصيب جندي آخر بجراح بعد رشقه بالحجارة، في المواجهات التي اندلعت في بيت فوريك.

وفي بلدة حزما بالقدس المحتلة، أصيب جندي بجراح في المواجهات التي اندلعت بالبلدة.

أما في بلدة تقوع أصاب شبان الانتفاضة جندي صهيوني بجراح متوسطة، عقب رشقه بوابل من الحجارة أثناء المواجهات الأسبوعية في البلدة.

وأصيب مستوطن صهيوني بحروق في بلدة عزون، عقب رميه بالزجاجات الحارقة من قبل الشبان في المواجهات التي اندلعت في البلدة.

وخلال الأسبوع الثالث من شهر كانون الأول ، استهدفت مجموعة من الشبان في الضفة المحتلة، دوريات قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة بأربعة عبوات ناسفة بالقرب من مخيم الفارعة، ومستوطنة بيت إيل، وشارع الصف ببيت لحم، وفي المدخل الشمالي في بيت لحم، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

كما شهد الأسبوع عملية إطلاق نار من قبل المجموعات الفدائية في الضفة الغربية، تجاه دوريات الاحتلال في قرية عناتا بالقدس المحتلة، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات نتيجة هذه العمليات.

 

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الثالث من شهر كانون الأول ، استشهاد 3 مواطنين، والشهداء هم:

1_ الشهيد زكريا الكفارنة (24 عاما)، من بلدة بيت حانون، واستشهد في المواجهات التي اندلعت شرق مخيم جباليا.

2_ الشهيد محمد نبيل محيسن (29 عاماً)، من حي الشجاعية، واستشهد في المواجهات التي اندلعت شرق مدينة غزة.

3_ الشهيد شريف العبد شلاش (28 عاما)، من مخيم جباليا، واستشهد متأثراً بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال خلال مواجهات شرقي جباليا شمال قطاع غزة.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة فقد أصيب 338 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة لإصابة المئات بالغاز المسيل للدموع والضرب المبرح، خلال المواجهات التي اندلعت في 215 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 32 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثالث من ديسمبر للعام 2017.

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 15 شهيد من شهداء انتفاضة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

 

10_ الشهيد نمر محمود الجمل (36 عاماً) من قرية بيت سوريك، واستشهد بتاريخ 26/9/2017.

11_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ /11/2017.

12_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 153 مواطناً فلسطينياً بينهم 83 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

ومددت محكمة الاحتلال العسكرية اعتقال الطفلة عهد التميمي من بلدة النبي صالح قضاء رام الله لمدة 10 أيام، فيما أعلنت نيابة الاحتلال عن اعتقال والدها باسم التميمي من داخل قاعة المحكمة.

وأبعدت شرطة الاحتلال الصهيوني، خمسة مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 15 يوما، بقرار من “محكمة الصلح” الصهيونية غربي القدس المحتلة.

كما استهدفت مدفعية وطائرات الاحتلال الصهيوني، مواقع المقاومة الفلسطينية وأراض خالية، بأكثر من 10 صواريخ وقذائف مدفعية.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، أكثر من 9 مرات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الصيادين أورنس السلطان والصياد محمد غالب السلطان، بعد اعتراضهم وإطلاق النار عليهم وعلى المركب الخاص بهم وتم اقتيادهم لميناء اسدود.

 

 

كما واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 674 صهيونياً.

 

عن علي محمد

مدير التحرير