الإثنين , 20 أغسطس 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 رفضاً للقرار الأمريكي بنقل السفارة.. الأخ أبو حازم يشارك في وقفة تضامنية بدمشق
رفضاً للقرار الأمريكي بنقل السفارة.. الأخ أبو حازم يشارك في وقفة تضامنية بدمشق

رفضاً للقرار الأمريكي بنقل السفارة.. الأخ أبو حازم يشارك في وقفة تضامنية بدمشق

بدعوة من فصائل التحالف الوطني الفلسطيني أقيمت وقفة تضامنية أمام تمثال صلاح الدين الأيوبي في دمشق رفضاً لقرار الرئيس الأميركي ترامب بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وقد شارك في الوقفة الأخ أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية للحركة، والأخ أبو عيسى سكرتير اللجنة المركزية للحركة، والأخوة أبو فراس قبلاوي وأبو محمد جمال أعضاء اللجنة المركزية للحركة، وعدد من أعضاء المجلس الثوري والكادر الحركي وممثلي الفصائل الفلسطينية وحشد كبير من أبناء شعبنا الفلسطيني والسوري.
وقد ألقى الأخ أبو حازم كلمة أكد من خلالها على رفض قرار ترامب الذي يشابه وعد بلفور في إعطاء من لا يملك الحق لمن لا يستحقه، والذي يمثل المقدمة والتمهيد لصفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية بشكل كامل بتواطؤ وتآمر عربي على الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات طيلة قرن من الزمن رفضاً لكل المشاريع والمؤامرات التي حاولت طمس حقوق شعبنا الفلسطيني في تحرير أرضه وعودته إلى وطنه.
ومن جهة أخرى أشار الأخ أبو حازم إلى ضرورة العمل على بلورة موقف وطني موحّد يقوم على إسقاط اتفاقية أوسلو المشؤومة لأنها السبب الرئيس في الخطوة التي اتخذها ترامب على ضوء التنازلات التي قدمتها سلطة الحكم الإداري الذاتي منذ عام 1993، ومازالت تقدم التنازلات المجانية وتنسق مع الأجهزة الأمنية الصهيونية، وتتمسك بالعملية التفاوضية مع الكيان الصهيوني ولم تتخذ أي موقف جدي إزاء قرار ترامب بل بقيت مواقفها في إطار الشعارات الجوفاء.
هذا وقد أكد الأخ أبو حازم على ضرورة استمرار الانتفاضة وتأجيجها في وجه العدو الصهيوني من أجل إسقاط القرار الأميركي، وتطوير الانتفاضة إلى فعل يومي مقاوم للاحتلال الصهيوني الذي يهود الأرض ويدنّس المقدسات ويتوسع في الاستيطان، ويعتقل ويقتل أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.
من جانب آخر دعا الأخ أبو حازم الشعب العربي إلى فضح وتعرية النظام الرسمي العربي المتآمر مع الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني، كما وطالب القوى الحية في أمتنا الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل العمل على إسقاط كل المشاريع المشبوهة التي تنال من حق شعبنا الفلسطيني في تحرير أرضه، وضرورة القيام بالوقفات التضامنية والاعتصامات والمظاهرات في كل العواصم العربية والعالمية تأكيداً على الحق الفلسطيني التاريخي.
وفي النهاية أكد الأخ أبو حازم على ضرورة استمرار المقاومة وإدامة الاشتباك مع الكيان الصهيوني، وحيا الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج ، مؤكداً على أن تضحيات شعبنا سوف تتكلل بالنصر والأكيد.

عن علي محمد

مدير التحرير