الثلاثاء , 19 يونيو 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون عربية 10 باسيل : «إما الثورة وإما الموت لأمة نائمة» «لبنان لا يتهرّب من قدره في المقاومة حتى الشهادة»
باسيل :  «إما الثورة وإما الموت لأمة نائمة» «لبنان لا يتهرّب من قدره في المقاومة حتى الشهادة»

باسيل : «إما الثورة وإما الموت لأمة نائمة» «لبنان لا يتهرّب من قدره في المقاومة حتى الشهادة»

طالب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الدول العربية باتخاذ إجراءات ضد القرار الأميركي بحق القدس، قد تصل إلى العقوبات الاقتصادية والمالية على الولايات المتحدة.

وخلال اجتماع لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية في القاهرة مخصص لبحث قضية القدس، قال باسيل «نحن هنا لاستعادة السياسة العربية الموحدة لإتخاذ إجراءات ردعية رداً على القرار الأميركي وكل قرار مماثل لأي دولة أخرى، بنقل سفارتها إلى القدس. بدءاً من الإجراءات الديبلوماسية، ومروراً بالتدابير السياسية، ووصولاً إلى العقوبات الإقتصادية والمالية”، وشدد «نحن لم نأتِ لرفع اليدين لبيان رفع العتب، بل لاستعادة الذات واستعادة القضية الفلسطينية».

وقال باسيل إن القدس «لا يمكن أن تكون لدولة أحادية ولا مكان للأحادية بيننا»، مضيفاً «شرف القدس من شرفنا والتاريخ لن يرحمنا وأولادنا لن يشعروا بالفخر مما فعلنا .. فالويل لنا إذا خرجنا بتخاذل».

وأكد الوزير اللبناني أن «لبنان لا يتهرّب من قدره في المقاومة حتى الشهادة»، وتابع «إما الثورة وإما الموت لأمة نائمة»، كما رأى أن الأمة العربية حوّلت نفسها إلى أمة فاشلة، معتبراً أن البعض أراد هذه الأمة أن تكون منعدمة.

 

عن علي محمد

مدير التحرير