السبت , 16 ديسمبر 2017
مجلة فتح
الرئيسية 10 ثقافة وفنون 10 آخر الكلام أوله.. معنى التضامن مع الشعب الفلسطيني
آخر الكلام أوله.. معنى التضامن مع الشعب الفلسطيني

آخر الكلام أوله.. معنى التضامن مع الشعب الفلسطيني

 ( مجلة فتح العدد – 707)

يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، هو لإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية ودورات صراعها، إعادة الاعتبار لتضحيات وكفاح الشعب الفلسطيني ونضالاته المستمرة عبر التاريخ لم ولن تتوقف، وبذلك فإن معنى الضامن هنا هو أن يتضامن العالم معنا بإدراكه لعدالة القضية وجدارة الشعب الفلسطيني بالحياة وبحتمية انتصاره على المشروع الصهيوني الإحلالي التوسعي، والتضامن هو أن تظل البوصلة إلى فلسطين ولا تحيد عنها، فلسطين هي فلسطين التاريخية، فلسطين الإنسان والهوية واللغة، ولابد من تصويب المصطلح لكي نفهم معنى التضامن بالمعنى المقاوم والكفاحي الذي يصلّب المواقف والمبادئ والأهداف، صوب ديمومة الصراع واستمرار شعلته حتى النصر، ولعل إعادة الاعتبار لهذا اليوم لن تعني في سياقها محض يوم عابر بل دلالة مفتوحة على أزمنة المقاومة، والتي عمدّها شعبنا الفلسطيني طيلة عقود الصراع، وعندما يتضامن العالم الحر مع قضيتنا قضية فلسطين فإنه يتضامن مع ذاته ومستقبله، مع فلسطين الإنسان، فلسطين السليبة والمُغتصبة بالاحتلال والاستيطان مازالت جذوة المقاومة متقدة، ولن تهدأ حتى استعادة الحقوق واستعادة فلسطين من نهرها إلى بحرها، ذلك ما كان في وصايا الشهداء والشهود، الذين كسروا تقسيم فلسطين بدمائهم وبالدم رسموا حدودها، والتضامن ليس شعاراً، أو محض أمنيات إنه واقع متجدد يحملنا على جعل القضية حية بأهلها وتاريخها وعدالتها، فإن يتضامن العالم معنا فأولى الكلمات أنه يتضامن مع الحق، وليس آخرها أنه يتضامن مع مصيره، هكذا نفهم معنى التضامن مع الشعب الفلسطيني.

عن علي محمد

مدير التحرير

اضف رد