السبت , 16 ديسمبر 2017
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون عربية 10 تطبيع مع الكيان 10 السعودية و الكيان الصهيوني والاتفاق غير المكتوب
السعودية و الكيان الصهيوني والاتفاق غير المكتوب

السعودية و الكيان الصهيوني والاتفاق غير المكتوب

 ( مجلة فتح العدد – 706 )

أجرى رئيس أركان جيش العدو مقابلة نادرة ،لا يمكن اعتبارها جاءت مصادفة، مع صحيفة «إيلاف» السعودية لتكون خطوة أخرى على طريق توثيق التحالف بين السعودية والكيان، المقابلة تعكس روح التبادلية السائدة حيث قدم قائد الجيش الذي يعتبر الرجل رقم واحد ممن يرتدون البزة العسكرية في الكيان مقابلة حصرية هي الأولى من نوعها لصحيفة منحته منصة باللغة العربية.

مجرد نشر المقابلة يعتبر حدثا هاما ولكن الأهم هو المضمون لأن ايزنكوت تحدث بوضوح عن خارطة المصالح بين الرياض والكيان في مواجهة الخطر الايراني وشدد على أهمية العمل المشترك والتنسيق لضمان منع سيطرتها في المنطقة ولم ينسى أن يشدد على تأييده المطلق لكل كلمة قالها رئيس أركان الجيش السعودي في المؤتمر الذي جمعهما في واشنطن.

رئيس الاركان جادي ايزنكوت استعد علنا بتقديم مساعدات ومعلومات استخباراتية للسعودية وهو ما يعتقد الكثيرين انه قائم منذ زمن.

الأشهر الأخيرة شهدت تحديات كثيرة تحمل مؤشرات تقدم الاتفاقات غير المكتوبة والتحالف الضمني بين السعودية والكيان، واللقاء الذي جمع رئيس المخابرات السعودي السابق تركي الفيصل وبين وزير الجيش السابق بوجي يعالون تبعته اقلام ومقالات عبر الشبكة العنكبوتية صرحت علنا أن عدو السعودية ايران وليس الكيان الصهيوني.

هذا التحالف غير المكتوب جاء نتيجة مباشرة لتصاعد «الخطر الايراني» على الكيان وآل سعود، والصواريخ التي تنقل لحزب الله لضرب الكيان، وتمركز ايران في سوريا وهو تمركز لا يهدد الكيان وحده بل مصالح السعودية وما يسمى دول الاعتدال العربي. بشكل لافت قال ايزنكوت «ان اسرائيل لن تضرب حزب الله» بينما أعلن السعوديون أنهم« سيلقنون حزب الله درسا لن ينساه».

التحالف بين الرياض وتل ابيب انتقل خطوة الى الامام في السر وهو ينتظر الاعلان الرسمي فقط. السعودية نفت زيارة ولي العهد وتربط اقامة علاقات علنية بحل القضية الفلسطينية

عن علي محمد

مدير التحرير