الأحد , 24 يونيو 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 الانتفاضة في شهر آب .. 30 عملية فدائية وارتقاء شهيد في الضفة المحتلة
الانتفاضة في شهر آب  .. 30 عملية فدائية وارتقاء شهيد في الضفة المحتلة

الانتفاضة في شهر آب .. 30 عملية فدائية وارتقاء شهيد في الضفة المحتلة

حسب إحصائية أعدها «موقع الانتفاضة»  خلال شهر آب لعام 2017، تم رصد30 عملية فدائية توزعت ما بين 3 عمليات إطلاق نار، وعمليتي طعن، إضافة ل12  عملية رشق حجارة، وتفجير 13 عبوة ناسفة.

وكانت أبرز عمليات الشهر الماضي، عملية الطعن في مدينة نتانيا المحتلة، والتي نفذها الفدائي إسماعيل إبراهيم النعامين (19 عاما) من يطا بالخليل، واسفرت عن إصابة مستوطن صهيوني بجراح خطيرة.

كما برزت خلال هذا الشهر عملية الطعن التي نفذتها الفدائية فدوى حمادة (30عاماً)، وأسفرت عن إصابة حارس أمن صهيوني بجراح متوسطة.

كما سجل أكثر من 53 حادثة إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة، في أكثر 284 نقطة مواجهة مع الاحتلال الصهيوني.

وحسب الإحصائية، فقد أسفرت العمليات الفدائية الفلسطينية عن إصابة 19 صهيونياً، حسب اعترافات الاحتلال الصهيوني.

وسجلت انتفاضة القدس ارتقاء شهيد واحد منذ مطلع شهر آب من عام 2017، وإصابة، 102 فلسطينياً، والشهيد الذي ارتقى خلال هذا الشهر، هو الشهيد قتيبة يوسف زهران (17 عاماً)، من بلدة علار بمدينة طولكرم، واستشهد بتاريخ 19/8/2017، بعد أن أعدمته قوات الاحتلال بزعم تنفيذه عملية طعن.

وبهذا يرتفع عدد الشهداء منذ أكتوبر 2015 إلى 346 شهيدا، (بينهم 83 طفلا أعمارهم أقل من 18 عاما و32 امرأة).

ومن بين مجموع الشهداء 70 شهيدا من مدينة وضواحي القدس و11 شهيداً من الداخل المحتل عام 1948، و52 شهيدا من قطاع غزة، و4 شهداء عرب، و184 شهيداً أعدموا في عمليات طعن أو دهس أو اشتباه بذلك.

وبتلك الإحصائية يرتفع عدد الشهداء منذ بداية عام 2017 إلى 67 فلسطينيا (7 منهم استشهدوا في اشتباكات مسلحة أو بعد عمليات إطلاق نار).

كما واصلت قوات الاحتلال استخدام سياسة احتجاز جثامين الشهداء في محاولتها لوأد الانتفاضة، وبينت الإحصائية أن الاحتلال يواصل احتجاز 10 جثامين، وهم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

 

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد قتيبة يوسف زهران (17 عاماً)، من بلدة علار بطولكرم، واستشهد بتاريخ 19/8/2017.

كما شهد شهر آب 67 عملية إطلاق نار على الصيادين في بحر قطاع غزة والمزارعين على الحدود المتاخمة للقطاع.

ويستهدف الاحتلال مراكب الصيادين بشكلٍ يومي، ويحرم الصيادين من الصيد بحرية، كما استهدفت طائرات الاحتلال الحربية أراضي المواطنين ومواقع المقاومة الفلسطينية بأكثر من 12 صاروخ، إضافة لأكثر من 5 توغلات محدودة في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وخلال شهر آب  اعتقلت قوات الاحتلال 337 مواطناً فلسطينياً من الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، بينهم 92 طفلاً قاصراً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، و أصدرت سلطات الاحتلال أوامر اعتقال إدارية بحق 116 أسيراً، لفترات تتراوح ما بين أربعة وستة شهور.

وقررت نيابة الاحتلال الصهيوني إعداد لائحة اتهام بحق السيدة ابتسام العبد، والدة الأسير الجريح عمر عبد الجليل العبد (19عاماً) في بلدة كوبر شمال رام الله.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير محمود النعنع (33 عاماً) من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة بعد انتهاء فترة محكوميته البالغة 4 سنوات أمضاها كاملة في سجون الاحتلال.

كما أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير عبد المنعم أحمد الحسنات (50 عاما) من سكان المغراقة في وسط قطاع غزة بعد اعتقال دام 13عاما.

 

وتم رصد هدم قوات الاحتلال 25 منزل في النقب المحتل والقدس المحتلة ومدينة اللد، إضافة لهدم منشآت صناعية في جنين ومدينة القدس المحتلة، وتم إخطار قوات الاحتلال بهدم منشآت صناعية بالنقب المحتل ومدينة الخليل، إضافة لتسليمها أكثر من 62 إخطار بالهدم لمنازل في الضفة المحتلة والنقب والقدس.

كما واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى 3271 صهيونياً بينهم مجموعات اقتحمت الأقصى باللباس العسكري.

وعلى صعيد آخر واصلت أجهزة السلطة وفي إطار التنسيق الأمني ممارساتها بحق المقاومين والمخالفين لتوجهاتها السياسية، فقد اعتقلت الأجهزة في الضفة الغربية المحتلة 67 مواطناً على خلفية سياسية، بينهم أسرى محررون وطلبة جامعات.

 

عن علي محمد

مدير التحرير