الأربعاء , 20 يونيو 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 تضامناً مع الأقصى .. الأخ أبو فاخر يشارك في المهرجان الجماهيري الحاشد في مخيم جرمانا
تضامناً مع الأقصى .. الأخ أبو فاخر يشارك في المهرجان الجماهيري الحاشد في مخيم جرمانا

تضامناً مع الأقصى .. الأخ أبو فاخر يشارك في المهرجان الجماهيري الحاشد في مخيم جرمانا

تحت شعار «اغضب للأقصى»، أقامت فصائل المقاومة الفلسطينية في سورية، وللجنة الشعبية السورية لدعم الانتفاضة ومقاومة المشروع الصهيوني، ومؤسسة القدس الدولية مهرجاناً سياسياً في مخيم جرمانا في يوم الجمعة الموافق لـ 21/7/2017، وذلك بحضور الأخ أبو فاخر أمين السر المساعد للجنة المركزية والأخ أبو عيسى سكرتير اللجنة المركزية، والأخوة أبو فراس وأبو محمد جمال وأبو عمر المصري أعضاء اللجنة المركزية، وعدد من أعضاء المجلس الثوري للحركة وكوادر وأعضاء الحركة.

وقد حضر المهرجان الدكتور محمد مصطفى ميرو –رئيس اللجنة الشعبية السورية لدعم الانتفاضة ومقاومة المشروع الصهيوني، والرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، والدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب، وممثلي القوى الفلسطينية، والفعاليات الروحية والاجتماعية، وحشد كبير من أبناء شعبنا الفلسطيني والسوري.

و أُلقيت في المهرجان – كلمة الفصائل الفلسطينية للرفيق خالد عبد المجيد أمين عام جبهة النضال الشعبية الفلسطينية.

-كلمة مؤسسة القدس الدولية للدكتور صابر فلحوط.

-كلمة اللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة ومقاومة المشروع الصهيوني للدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب.

وقد ألقى الرفيق عبد الكريم شرقي بياناً باسم الجماهير المحتشدة في مخيم جرمانا أكد من خلاله على أن المسجد الأقصى هو خطاً أحمر عند الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية، وندد بالصمت المريب من الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي لما يتعرض له المسجد الأقصى،وطالب البيان بتصعيد كافة أشكال المقاومة لردع الاحتلال ووقف الممارسات العنصرية.

وعلى هامش اللقاء أجرى الأخ أبو فاخر العديد من اللقاءات الإعلامية مع (قناة الإخبارية السورية، وقناة العالم الفضائية، وقناة الميادين)، أكد في تلك اللقاءات على أن إرادة الشعب الفلسطيني لن تنكسر وستبقى عصية على الخضوع للمؤامرات الصهيونية، وأن القضية الفلسطينية ستبقى حاضرة في وجدان الأمتين العربية والإسلامية، كما وشدد على أهمية المقاومة في هذه المرحلة من أجل مواجهة التحديات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية من محاولات تصفيتها.

 

 

 

عن علي محمد

مدير التحرير