الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 بيانات 10 الأخ أبو حازم يبرق معزيا سماحة السيد علي خامنئي وفخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني بوفاة السيد أية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني
الأخ أبو حازم يبرق معزيا سماحة السيد علي خامنئي  وفخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني بوفاة السيد أية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني

الأخ أبو حازم يبرق معزيا سماحة السيد علي خامنئي وفخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني بوفاة السيد أية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني

( مجلة فتح العدد- 686 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل السيد آية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني «رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام» الذي توفاه الله يوم أمس، بعد مسيرة نضالية طويلة، قدم من خلالها حياته فداءً للثورة وللجمهورية الإسلامية الإيرانية

فمنذ أن كان يافعاً ناضل ضد الديكتاتور المخلوع محمد رضا بهلوي، ودفع ثمن ذلك سنوات من الاعتقال، إلى أن منَّ الله على أمتنا بانتصار الثورة الإسلامية، حيث كان إلى جانب الإمام الراحل آية الله الخميني «قده».

لقد كان للراحل بصمات واضحة في الحياة السياسية الإيرانية، إثر تسلمه العديد من المناصب والمهام، وصولاً إلى رئاسة الجمهورية الإسلامية، حيث عرف عنه إخلاصه للثورة الإسلامية، وتفانيه في الوفاء للإمام الراحل آية الله الخميني «قده»، ولشخصكم الكريم في قيادة الثورة، إضافة إلى حنكته في المساهمة برسم الملامح السياسية العامة لإيران الثورة.

لقد خسرت أمتنا الإسلامية وثورتنا الفلسطينية  برحيل آية الله أكبر هاشمي رفسنجاني قائداً ومفكراً وداعماً للقضية، ونحن في حركة فتح الانتفاضة نعتبر رحيله خسارة لفلسطين، كونه أحد القيادات المخلصة لها، والداعمة للمقاومة في فلسطين ولبنان وسورية.

باسمي وباسم اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة وكافة كوادر ومناضلي الحركة، أتقدم منكم ومن الشعب الإيراني الشقيق بخالص العزاء وأن يتغمده الله بواسع رحمته.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وثورة حتى النصر

أخوكم أبو حازم/ زياد الصغّير

أمين سر اللجنة المركزية

لحركة فتح الانتفاضة

9/1/2017

عن علي محمد

مدير التحرير