الأربعاء , 15 يوليو 2020
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون العدو 10 اخبار 10 ماذا بعد رفض الكيان الصهيوني للمبادرة الفرنسية؟!
ماذا بعد رفض الكيان الصهيوني للمبادرة الفرنسية؟!

ماذا بعد رفض الكيان الصهيوني للمبادرة الفرنسية؟!

: لم يمض أسبوع على إعلان فرنسا نيتها عقد اجتماع دولي بتاريخ 30/أيار حول مبادرتها للتسوية السلمية، حتى أعلن الكيان رسميا رفضه للمشروع الفرنسي بشكل كامل، وتمسكه بالمفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة، وذلك في حين تصر سلطة رام الله على دعم المبادرة الفرنسية حتى آخر نفس.

الموقف الإسرائيلي لم يتبعه أي رد من الجانب الفرنسي حتى الآن، حول مصير هذه المبادرة بعد أن رفضها أحد الطرفين الاساسيين فيها، في حين قالت الولايات المتحدة إنها تبحث هذه المبادرة مع شركائها ومع أصحاب الشأن، ليبقى مستقبل الملف عالقا، خاصة موقف فرنسا من الاعتراف بالدولة الفلسطينية كما تعهدت سابقا في حال فشل هذه المبادرة.

ويرى محللون فلسطينيون، أن المبادرة الفرنسية مجرد محاولة لإشغال الشعب الفلسطيني في الوقت الضائع، و يجب على الفلسطينيين التوقف عن انتظار الوهم بأمريكا وبالكيان والمجتمع الدولي، خاصة في ظل عيشهم حالة من الضعف والانقسام الحالي، ومن الأفضل لنا أن نرتب بيتنا أولا ثم نقوي أنفسنا ونبتعد عن إضاعة وقتنا بأوهام جديدة، وإعادة إنتاج أخطاء قديمة.

وسلطة رام الله اليوم كالغريق المتعلق بقشة، وهذه المبادرة هي القشة التي لن تساعد الغريق، وفرنسا تريد إنجاح مبادرتها ولو على حساب الفلسطينيين، ودائما الضغط يكون على الطرف الأضعف .

تجدر الإشارة إلى أن السلطة الفلسطينية كانت قد أعلنت عن تأجيل التوجه إلى مجلس الأمن بمشروع قرار لإدانة الاستيطان إلى حين قيام فرنسا بكافة محاولاتها لإنجاح مبادرتها بشأن عملية التسوية.

عن علي محمد

مدير التحرير