الإثنين , 28 مايو 2018
مجلة فتح
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 وفد حركي برئاسة الأخ أبو حازم يلتقي بالرفيق ايلبروس كوترا شيف الوزير المفوض في سفارة روسيا الاتحادية
وفد حركي برئاسة الأخ أبو حازم يلتقي بالرفيق ايلبروس كوترا شيف الوزير المفوض في سفارة روسيا الاتحادية

وفد حركي برئاسة الأخ أبو حازم يلتقي بالرفيق ايلبروس كوترا شيف الوزير المفوض في سفارة روسيا الاتحادية

التقى وفد حركي برئاسة الأخ أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية للحركة صباح يوم الثلاثاء 25/8/2015، بالرفيق إيلبروس كوترا شيف الوزير المفوض في سفارة روسيا الاتحادية بدمشق، وذلك بحضور الأخ أبو فاخر أمين السر المساعد للجنة المركزية للحركة، والأخ أبو عمر المصري أمين سر المجلس الثوري للحركة- مسؤول الإعلام-

وقد تباحث الطرفان في الأوضاع السياسية الجارية ومستجداتها على الساحة العربية والدولية، حيث أكد الأخ أبو حازم أهمية الدور الروسي على الصعيد الدولي بعد أن استعادت دورها كقطب أساسي في الحياة السياسية الدولية، وإدراكنا لحجم الحصار والمؤامرات التي تتعرض لها روسيا، لذلك فإننا نثمن الموقف الروسي الداعم لسورية في حربها ضد الإرهاب ومواجهة المؤامرة التي تتعرض لها.

وأكد الأخ أبو حازم على عمق العلاقة التي تربط الشعبين الفلسطيني والروسي والتي تعود إلى عشرات السنين، والدعم الذي قدمه الاتحاد السوفيتي سابقاً إلى القضية الفلسطينية كان وسيبقى شيئاً مثمناً من قبل المناضلين الفلسطينيين.

بدوره شرح الأخ أبو فاخر المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية والمشاريع السياسية المطروحة لتصفيتها، مستعرضاً المواقف الداعمة من قبل روسيا الاتحادية لشعبنا الفلسطيني، وانطلاقاً من ذلك أكد الأخ أبو فاخر على أهمية الدور الروسي الداعم لشعبنا الفلسطيني.

وأشار الأخ أبو فاخر للمؤامرة التي تتعرض لها سورية نتيجة مواقفها الثابتة من القضايا القومية وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية مثمناً الدعم التي تقدمه روسيا لسورية في المؤامرة التي تتعرض لها.

من جانبه أشار الرفيق ايلبروس كوترا شيف إلى وقوف روسيا الاتحادية إلى جانب القضية الفلسطينية واعتزازه بالعلاقة مع القوى الفلسطينية.

وحول الوضع في سورية أكد الرفيق ايلبروس على دعم روسيا المطلق للشعب السوري ووقوفه إلى جانبه في المؤامرة التي يتعرض لها، مؤكداً على أن رئيس روسيا الاتحادية «فلاديمير بوتين» يعمل بجهد كبير على تشكيل تحالف دولي إقليمي لمحاربة الإرهاب، وأن موقف روسيا ثابت من الوضع في سورية لا يمكن أن يتغير أبداً.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على استمرار التواصل بين الحركة وجمهورية روسيا الاتحادية على أمل تطوير العلاقات بالشكل الذي يخدم القضية الفلسطينية ويطور العلاقات بين الشعبين الصديقين.

 

عن علي محمد

مدير التحرير