Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-content/themes/sahifa_v.4.3.0/single-post-%d8%a8%d9%85%d9%86%d8%a7%d8%b3%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%80-75-%d9%84%d8%aa%d8%a3%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d8%ad%d8%b2%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b9%d8%ab-%d8%a7.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 658

Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-content/themes/sahifa_v.4.3.0/single-post-%d8%a8%d9%85%d9%86%d8%a7%d8%b3%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%80-75-%d9%84%d8%aa%d8%a3%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d8%ad%d8%b2%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b9%d8%ab-%d8%a7.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 661

Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-includes/theme-compat/single-post-%d8%a8%d9%85%d9%86%d8%a7%d8%b3%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%83%d8%b1%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%80-75-%d9%84%d8%aa%d8%a3%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d8%ad%d8%b2%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b9%d8%ab-%d8%a7.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 664
بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي الأخ أبو حازم يتحدث حول البعث والقضية الفلسطينية | الموقع الرسمي لمركز الاعلام والدراسات الفلسطينية - فتح الانتفاضة
الأحد , 26 يونيو 2022
شؤون حركية
الرئيسية 10 شؤون حركية 10 بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي الأخ أبو حازم يتحدث حول البعث والقضية الفلسطينية
بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي الأخ أبو حازم يتحدث حول البعث والقضية الفلسطينية

بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي الأخ أبو حازم يتحدث حول البعث والقضية الفلسطينية

بدعوة من اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني، وبمشاركة الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية للحزب، والرفيق نايف القانص عضو المجلس القومي، وبحضور حشد شعبي ورسمي.

وقد ألقى الأخ أبو حازم كلمة حول البعث والقضية الفلسطينية أهم ما جاء فيها::-

القضية الفلسطينية، قضية عربية بامتياز، والدفاع عن القضية الفلسطينية هو دفاع عن الأمن القومي العربي، ومنذ البداية كان الوعي العربي لخطورة المشروع الصهيوني، لذلك شاركت الشعوب العربية في الدفاع عن فلسطين.

المشاركة السورية والدور العربي

منذ معاهدة سايكس-بيكو كان لسورية دور فعال في النضال ضد المخططات الغربية، وقد شارك مناضلوا الثورة السورية الكبرى في الدفاع عن فلسطين، مثل جماعة الكف الأخضر على سبيل المثال، وقائمة القادة السوريون تطول، نذكر منهم: عز الدين القسام، سعيد العاص، الشيخ محمد الأشمر، فوزي القاوقجي…

كما تشكلت في سورية (لجان الدفاع عن فلسطين) التي قدمت المساعدات المادية والعسكرية والمعنوية، وكان هناك أيضاً متطوعون من الشعب العربي الذين اشتركوا في الثورة السورية الكبرى، من لبنان، والأردن، شاركوا أيضاً في العارك العسكرية في جبال فلسطين.

مقاومة مشروع  تقسيم فلسطين

أقرت اللجنة الملكية البريطانية مشروع تقسيم فلسطين في السابع من تموز 1937، الذي رفضه الفلسطينيون والشعوب العربية، فدعت لجنة الدفاع عن فلسطين في سورية إلى مؤتمر عربي عام عقد في بلودان (8 أيلول 1937)، شاركت فيه وفود من كل الدول العربية، وكان الهدف منه مناقشة مشروع تقسيم فلسطين،  وقد حضر من فلسطين 124 عضواً، ومع اشتداد الثورة الفلسطينية ضد التقسيم أصبحت سورية ولبنان نقطتي الارتكاز لحركة المقاومة العربية في فلسطين.

وقد قمعت بريطانيا الثورة الفلسطينية الكبرى بوحشية، وبنت سور من الأسلاك الشائكة والقلاع المحصنة، وحقول الألغام، ونسفت البيوت، وفرضت الغرامات المالية، ونفذت أحكام الإعدام، ومارست الحكم العسكري، ونفت الزعماء الفلسطينيين (جمال الحسيني إلى سورية) ومنعت من هم بالخارج الحضور إلى فلسطين.

وقد بلغ عدد الشهداء ما بين (1936-1939) نحو (5000) شهيد وعشرون ألف جريح، وكانت القوة اليهودية المدربة من البريطانيين (126000) شخص.

بعد ذلك تسارعت الأحداث، فعقد مؤتمر الطاولة المستديرة عام 1939، واستثناء سورية منه، وصدر عنه الكتاب الأبيض في 17/ أيار/ 1939.

وفي الثاني عشر من آذار 1945، جرى وضع ميثاق جامعة الدول العربية،

ومن الأحداث المهمة تصريحات الرئيس الأمريكي روزفلت الذي فتح الهجرة اليهودية إلى فلسطين، وتشكيل لجنة التحقيق والأنجلو-أمريكية، وصدور تقرير اللجنة في 20 نيسان 1946، وقد رفضت مكاتب المقاطعة نتائج التحقيق، ورفضت التقسيم، وعقد مجلس الجامعة العربية اجتماعاً استثنائياً في بلودان (8-12 حزيران/ 1946)، وصدر عنه قرارات هامة سرية للعمل العسكري.

سورية التي تحدث مندوبها في هيئة الأمم المتحدة وقال أن وجود غرباء في فلسطين يشكل اسفيناً في جسم العالم العربي تحملت عبء تنفيذ قرارات اللجنة العسكرية، فتم تشكيل قيادة الجهاد المقدس، وأقامت المعسكرات في قطنا لتدريب وإعداد المقاتلين، وفي قدسيا تم تشكيل مركز الإدارة للثورة الفلسطينية وإمدادها بالسلاح والتموين.

تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي:-

أعلن عن تأسيس الحزب بدمج حركة البعث العربي (صلاح البيطار وميشيل عفلق) والبعث العربي (زكي الأرسوزي) بتاريخ السابع من نيسان 1947، بعد المؤتمر التأسيسي في الرابع من نيسان 1947، بعد ذلك تم تأسيس فروع للحزب في كافة الأقطار العربية تقريباً.

اندمج حزب البعث العربي مع الحزب العربي الاشتراكي (أكرم الحوارني) عام 1952، ليتشكل حزب البعث العربي الاشتراكي، الذي كان شعاره: وحدة- حرية- اشتراكية، هو الحزب القومي الأول على مساحة العالم العربي، و أول رد طبيعي على اتفاقية سايكس-بيكو وعلى المشروع الصهيوني، وكذلك الأمر هو الرد الطبيعي على الاستعمار والاحتلال.

ناضل حزب البعث من أجل تحقيق أهدافه، وكانت أولى ثماره إنشاء الجمهورية العربية المتحدة بين سورية ومصر عام 1958، وفي نفس العام وفي الرابع عشر من تموز كان انقلاب عبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف ونهاية الحكم الهاشمي في العراق، وقد دعم البعثيون في العراق عبد الكريم قاسم من أجل الانضمام إلى الجمهورية العربية المتحدة، لكن محاولاتهم فشلت.

حقق حزب البعث انتشاراً واسعاً، وقاد التظاهرات ضد الأحلاف الأجنبية، ومنذ تأسيسه كان حزب فلسطين بامتياز، وكانت القضية الفلسطينية ومازالت هي القضية المركزية في نضاله ، وأن تحرير فلسطين واجب قومي يقع على عاتق الأمة العربية، وقد شارك مناضلوا الحزب بالقتال على أرض فلسطين وقدم عدداً كبيراً من الشهداء والجرحى، كما رفض حزب البعث كل أشكال الحلول التي تهدف إلى الانتقاص من الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وركز الحزب على الوحدة العربية، وعلى نصرة فلسطين ضد الدول الاستعمارية.

*وكانت ثورة الثامن من آذار 1963، بداية حكم حزب البعث في سورية، وكذلك في العراق.

*كان لسورية تحت حكم البعث دوراً هاماً في الصراع العربي-الصهيوني، فكانت انطلاقة الثورة الفلسطينية-انطلاقة فتح عام 1965، من سورية، التي أكدت أن الحرب الشعبية هي شعارنا، وأن العمليات الفدائية الفلسطينية مشروعة ويجب مساندتها من سورية، لذلك كان هناك الكثير من المعارك على الحدود وفي الجو، وكذلك عملت سورية على إحياء الدفاع المشترك مع مصر لمواجهة الكيان الصهيوني عام 1966.

الحركة التصحيحية عام 1970

قاد القائد الخالد حافظ الأسد، الحركة التصحيحية في سورية عام 1970، التي شكلت بداية لنهضة قومية حقيقية، انعكست بشكل واضح على العلاقات العربية-العربية.

1- طالبت الحركة التصحيحية تجسيد كل الطاقات العربية في سبيل تحرير فلسطين.

2- طرحت التضامن العربي كحل مرحلي للوصل إلى الوحدة العربية.

3- إقامة الجبهة الوطنية التقدمية التي ضمت كافة القوى السياسية.

4- وفي المجال الاقتصادي حققت استمراراً وتوازناً بالاقتصاد، ووضعت مشروع تنموي كامل، يعمل على تنفيذه القطاع العام والخاص والمشترك.

5- تأسيس الجيش العربي السوري العقائدي.

6-وكانت حرب تشرين التحريرية عام 1973، وأهم ثمار الحركة التصحيحية.

7- بعد خروج مصر من الصراع العربي الصهيوني بعد توقيع اتفاق كامب ديفيد، أقر القائد الراحل حافظ الأسد مشروع التوازن الاستراتيجي مع العدو الصهيوني.

8- شارك الجيش العربي السوري، في الدفاع عن الثورة الفلسطينية، أثناء اجتياح العدو الصهيوني للبنان عام 1982، ودفع ثمناً غالياً، حيث قدم (14000) شهيداً من خيرة ضباطه وجنوده.

9- بعد خروج الثورة الفلسطينية من لبنان، دعمت سورية انتفاضة حركة فتح عام 1983، من أجل مواجهة طرف فلسطيني اختار طريق التسوية مع العدو الصهيوني، والاندماج مع المشروع الغربي، ولهذا رفضت سورية اتفاق أوسلو المشؤوم، واعتبرت ذلك انتصاراً للعدو، وتفريط بالحقوق الفلسطينية المشروعة.

عن علي محمد

مدير التحرير